رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

جمعية السرطان الأمريكية تضع إرشادات جديدة للوقاية من السرطان

إعـلان

قالت جمعية السرطان الأمريكية في الإرشادات التوجيهية الجديدة لها التي نشرتها أمس: إنه يجب أن تكون الخضراوات والحبوب الكاملة في قائمة الطعام الخاصة بك وأن تتوقف عن تناول اللحوم المعالجة والمصنعة واللحوم الحمراء مع ضرورة ممارسة الرياضة لتقليل خطر الإصابة بالسرطان والوقاية منه، بحسب ما نشر موقع "CNN" الأمريكي .

وتقوم جمعية السرطان الأمريكية بشكل دوري بمراجعة العلوم المتعلقة بالنظام الغذائي وممارسة الرياضة والسرطان، وتحديث إرشاداتها وفقًا لذلك.

وأوضحت أن اتباع نظام غذائي جيد وممارسة التمارين الرياضية بانتظام أمر مهم، جزئيًا، لأنه يمكن أن يساعد الناس على الحفاظ على وزن صحي، حيث يرى العلماء المزيد من الروابط بين السرطان والوزن.

يذكر أحدث تقرير للصندوق العالمي لأبحاث السرطان 12 سرطانًا مرتبطًا بزيادة الوزن أو السمنة - 5 سرطانات أكثر من آخر تقرير نشر من الجمعية قبل عقد من الزمان.

الأنظمة الغذائية التي يبدو أنها تقلل من خطر الإصابة بالسرطان تكون غنية بالخضار ذات اللون الأخضر الداكن والأحمر والبرتقالي.

من المفترض أيضًا أن يقلل تناول الفاصوليا والبازلاء من خطر الإصابة بالسرطان.

ويفضل تناول الفاكهة الكاملة ، بدلاً من المعلبة أو في شكل عصير، وكذلك الحبوب الكاملة أفضل من الدقيق المكرر.

وتتضمن الأطعمة التي يجب تجنبها أو الحد منها اللحوم المصنعة أو اللحوم الحمراء، مثل شرائح اللحم و لا تشرب الصودا والعصير مع السكر المضاف وحاول تجنب جميع الأطعمة المصنعة ويجب أيضًا عدم شرب الكحول.

وقالت لورا ماكاروف، نائبة الرئيس الأولى لجمعية السرطان الأمريكية للوقاية والكشف المبكر، "لا يوجد طعام واحد أو حتى مجموعة غذائية كافية لتحقيق انخفاض كبير في خطر الإصابة بالسرطان".

وتدعم الأدلة العلمية الحالية والمتطورة التحول من نهج يركز على المغذيات إلى مفهوم أكثر شمولية للأنماط الغذائية.

وتستمر الأدلة تشير إلى أن الأنماط الغذائية الصحية ترتبط ب تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي .

تقول الإرشادات أيضًا أنك ستحتاج أيضًا إلى ممارسة المزيد من الرياضة.

تزيد الإرشادات المحدثة من الكمية الموصى بها من التمارين التي تحتاجها في الأسبوع من 150 دقيقة من التمارين متوسطة الشدة إلى 150 -300 دقيقة.

إن تناول الكثير من الفواكه والخضروات قد يوفر جرعة صحية من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في منع التلف التأكسدي للحمض النووي الناجم عن اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة، وكذلك التدخين والتلوث والأشعة فوق البنفسجية.

وقالت إن الأطعمة الغنية بالألياف قد تساعد في الحماية من سرطان القولون والمستقيم.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان