رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • طب وعلوم
  • خاص| "عز العرب": بروتوكول كورونا يشترط ظروف محددة للعلاج المنزلي.. وهذه الحالات لا يمكن علاجها خارج المستشفيات
إعـلان

.. مطالبا بعودة المستشفيات المتخصصة لتقديم الخدمة لمرضى المستوى الثالث

خاص| "عز العرب": بروتوكول كورونا يشترط ظروف محددة للعلاج المنزلي.. وهذه الحالات لا يمكن علاجها خارج المستشفيات

الدكتور محمد عزالعرب، المستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء

إعـلان

استنكر الدكتور محمد عز العرب، المستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، قرارات وزارة الصحة بتحويل مستشفيات التأمين الصحي وعدد من المستشفيات المتخصصة في علاج الأمراض المزمنة لعلاج مصابي كورونا، مما يهدد حياة أصحاب الأمراض المزمنة، لما يعانوه في رحلة العلاج، مشيرا إلى ان مستشفيات التأمين الصحي، التى دخلت خدمة كورونا تقدم خدمات طبية لعدد كبير من المرضي، ومستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر يتردد عليها أعداد كبيرة ومن مختلف المحافطات، وحرمو من تلقي الخدمات الطبية المختلفه بها بعد قرار التحويل.

ولفت المستشار الطبي لـ "الحق في الدواء" - في تصريحات خاصة لـ "الأنباء" - إلى أن حالات إيجابية تتردد على الصيدليات لصرف أدوية علي الرغم من أنها قامت بإجراء مسحات، مما يزيد من فرص انتقال العدوى سواء عن طريق الرزاز او التعامل او حتى الأنفاس التي تخرج من المصاب خلال الكلام.

وطالب"عز العرب" الدولة بعودة المستشفيات التخصصية"المستوى الثالث " لتقدم الخدمة الطبية للمرضى سواء مرضى الكبد او الكلى ومرضى الأمراض الصدرية، والأورام، مع مراعاة توفير البديل حال الإصرار علي ذلك،رفقا بالمرضى وللتخفيف من معاناتهم، كي يجد مكان للعلاج، وهذا حق إنساني ودستوري طبقا للمادة 18بالدستور المصري والتي تنص على أن الصحة حق  للجميع ومكفوله من الدولة وبجودة، ولا يوجد مايسمى بالعلاج الخاص ولا المستشفيات والعيادات الخاصة، وتقدم مجانا.

واضاف إلي أنه على الرغم من ان تفشي فيروس كورونا جائحه بالعالم إلا أن لحالات الأمراض المزمنه حقه على الدولة الحصول علي العلاج بأمان، مؤكداً إن لا يمكن اعتماد بروتكول علاجي مستندا فقط على درسات صغيرة.

واشار "عز العرب" ان هناك ثلاث تقسيمات للحالات " بسيطة ومتوسطة شديدة"، موضحا أن البروتكول المصري اشترط شروط لعلاج الحالات البسيطة فيالمنزلي، لكن يحدث استهانه ويتم تجاهل هذه الشروط، والتي أكدت أنه لا بد من توافر ظروف حياتيه مناسبة،  من توفير غرفه خاصة، ويفضل حمام خاص، وفي حالة ان يكون الحمام مشترك لابد من تطهيره في كل مرة بعد الاستخدام، وإلتزام المريض بارتداء الكمامة، وكذلك المتعاملين معه،مع التأكيد علي التباعد المكاني.

وأوضح المستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، أن من ضمن الشروط المنصوص عليها بالبروتكول انه يمكن العزل المنزلي بشرط الا يكون من ضمن الفئات الأتية" كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة مثل السكر او الضغط او السدة الرئوية او امراض قلب اوكلى او كبد، لا يمكن عزل هذه الحالات منزليا وضرورة تلقى العلاج بالمستشفيات، وكذلك الحوامل ومن يتناولون أدوية تقلل جهاز المناعة، والكرتزون، او من يعانون من امراض مناعيه، مشددا على ضروة الالتزام بالبروتوكول  المصري وعدم العزل المنزلي في الحالات المنصوص عليها، مستنكرا الاستسهال في العزل المنزلي دون التقيد بالشروط التي وضعتها اللجنة العلمية في البروتوكول المصري.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان