رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

السعودية: سنقطع الأيادي التي تستهدفنا.. واستهداف المدنيين "خط أحمر"

إعـلان

أعلن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أنه جرى تنفيذ عملية نوعية للرد على إطلاق ميليشيات الحوثي الموالية لإيران لصواريخ وطائرات مسيّرة تجاه الأراضي السعودية.


وقال المالكي في مؤتمر صحفي، الخميس، إن قوات التحالف دمرت 8 طائرات دون طيار، وأسقطت 4 صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون تجاه أراضي المملكة، حسبما أوردت قناة "سكاي نيوز عربية".


وأكد المالكي أن الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون في محاولة لاستهداف الرياض، إيراني الصنع.


وأضاف: "سنقطع الأيادي التي تستهدف الأراضي السعودية"، مشددا على أن "استهداف المنشآت المدنية خط أحمر ولن نسمح به".


واعتبر أن الحوثيين "رهينة بيد الإيرانيين"، لافتا إلى أن الانقلابيين "لم يلتزموا بالهدنة المعلنة معهم".


وأفاد المالكي بأنه تم تسجيل 4276 انتهاكا حوثيا خلال مدة الـ 45 يوما، وأنه تم رصد 118 صاروخا باليستيا أطلقتها الميليشيات الحوثية واعترضتها الدفاعات السعودية، وفق قناة "العربية".



كما حذر من تعمّد ميليشيات الحوثي إقامة ورشات لصناعة وإطلاق الصواريخ في مناطق سكنية، مؤكدا اعتراض شحنات أسلحة إيرانية كانت في طريقها للحوثيين.


وعرض التحالف صورا لاعتراض وتدمير طائرات مسيرة حوثية، كما عرض صورا لاستهداف ورش للصواريخ الحوثية في محافظة صنعاء، لافتا إلى أن الميليشيات الحوثية تتعمد وجود ورش تصنيع الصواريخ والألغام في مناطق سكنية، وأن جبل النهدين أحد مراكز تخزين الصواريخ الباليستية من قبل الميليشيات.


كان التحالف أعلن مساء أمس الأربعاء، بدء تنفيذ عملية عسكرية ضد أهداف مشروعة لميليشيات الحوثي الإرهابية.


وذكر التحالف أن العملية تهدف لتحييد وتدمير القدرات النوعية لميليشيات الحوثي، واستجابة للتهديد الذي يمثله الانقلابيون.


وأطلق التحالف العملية العسكرية ضد الحوثيين بعد أن صعّدوا في الآونة الأخيرة هجماتهم بالصواريخ والطائرات المسيّرة عبر الحدود.


والأسبوع الماضي، أطلق الحوثيون صواريخ وصلت العاصمة السعودية الرياض وذلك في أول هجوم من نوعه منذ انتهاء وقف لإطلاق النار، الذي أعلن لستة أسابيع بسبب تفشي فيروس كورونا المُستجد في نهاية مايو، وقال التحالف إنه تصدى للهجوم.


وفي وقت سابق، نشرت قوات التحالف، مقطع فيديو يوضح كمية الأسلحة الإيرانية، التي تم ضبطها قبالة سواحل محافظة المهرة وكانت في طريقها لميليشيات الحوثي منتصف أبريل الماضي.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان