رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • اقتصاد
  • بالإنفوجراف| البورصة المصرية تتعافى من آثار أزمة كورونا العالمية
إعـلان

بعد أن اكتست بورصات العالم باللون الأحمر..

بالإنفوجراف| البورصة المصرية تتعافى من آثار أزمة كورونا العالمية

رئيس الوزراء

إعـلان

في الوقت الذي تراجعت فيه أسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم لتكتسي باللون الأحمر بعد أن منيت بخسائر تاريخية نتيجة أزمة فيروس كورونا وتداعياتها السلبية على مختلف القطاعات، تمكنت البورصة المصرية من أن تتعافى من آثار هذه الأزمة وتحقق ارتفاعاً في مؤشراتها، وذلك بفضل الأداء التراكمي الإيجابي للبورصة.


وفي هذا الصدد، نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إنفوجرافاً سلط من خلاله الضوء على أوجه التعافي في البورصة المصرية. 


وجاء في الإنفوجراف، ارتفاع رأس المال السوقي والذي يشمل سوق البورصة الرئيسي، وبورصة النيل بنسبة نمو 10.4%، ليصل إلى 590 مليار جنيه، بنهاية الربع الثاني من عام 2020،  حيث ارتفع مؤشر البورصة (EGX 70)، بنسبة 45.9% في الربع الثاني من عام 2020، مقارنة بـ 21.5% انخفاض خلال الربع الأول من عام 2020، في حين بلغ رأس المال السوقي للمؤشر نفسه 180.4 مليار جنيه بنهاية الربع الثاني من عام 2020، وبالنسبة لمؤشر البورصة، (EGX100)، فقد ارتفع بنسبة 37.5% في الربع الثاني من عام 2020، مقارنة بـ 25.2% انخفاض خلال الربع الأول من عام 2020، كما بلغ رأس المال السوقي للمؤشر نفسه 488.2 مليار جنيه بنهاية الربع الثاني من عام 2020.


ورصد الإنفوجراف، ارتفاع مؤشر البورصة (EGX 50)، بنسبة 28.4% في الربع الثاني من عام 2020، مقارنة بـ 31.5% انخفاض خلال الربع الأول من عام 2020، كما بلغ رأس المال السوقي للمؤشر ذاته 382.6 مليار جنيه بنهاية الربع الثاني من عام 2020.


أما بشأن مؤشر البورصة (EGX 30)، فقد ارتفع بنسبة 12.2% في الربع الثاني من عام 2020، مقارنة بـ 31.3% انخفاض خلال الربع الأول من عام 2020، كما بلغ رأس المال السوقي للمؤشر ذاته 307.8 مليار جنيه بنهاية الربع الثاني من عام 2020.


وأوضح الإنفوجراف، أن الأداء الإيجابي التراكمي لمؤشرات البورصة المصرية؛ يقلل تداعيات أزمة كورونا في 2020، حيث ارتفعت قيمة مؤشر البورصة (EGX30) بنسبة 7.1%، لتصل إلى 13961.56 نقطة في 31 ديسمبر 2019، مقارنة بـ 13035.77 نقطة في 31 ديسمبر 2018، كما زاد إجمالي التداول في البورصة بنسبة 14.3%، ليصل إلى 409.72 مليار جنيه عام 2019، مقارنة بـ 358.5 مليار جنيه عام 2018، وكذلك زيادة إجمالي تداول السندات بنسبة 190.5%، ليصل إلى 182.9 مليار جنيه عام 2019، مقارنة بـ 62.97 مليار جنيه عام 2018.


وجاء في الإنفوجراف، زيادة عدد الشركات التي تستخدم نظام الإفصاح الإلكتروني بالبورصة، بنسبة 3.6%، لتصل إلى 228 شركة عام 2019، -تمثل نسبة 100% من الشركات المقيدة والمتداولة- مقارنة بـ 220 شركة عام 2018، فضلاً عن انخفاض متوسط المدة اللازمة لإنهاء إجراءات قيد زيادة رؤوس الأموال بنسبة 10.8%، لتصل إلى 58 يوماً عام 2019، مقارنة بـ 65 يوماً عام 2018، كما زاد الطرح الخاص للشركات بنسبة 0.9%، ليصل إلى 4.72 مليار جنيه عام 2019، مقارنة بـ 4.68 مليار جنيه عام 2018.


وأوضح الإنفوجراف، زيادة المستثمرين الجدد في البورصة المصرية بنسبة 33.3%، لتصل إلى 32 ألف مستثمر جديد عام 2019، مقارنة بـ 24 ألف مستثمر جديد عام 2018، وكذلك زيادة عدد الإفصاحات المرسلة من الشركات المقيدة بنسبة 4%، لتصل إلى 9800 إفصاح عام 2019، مقارنة بـ 9423 إفصاحاً عام 2018، فضلاً عن زيادة رأس المال السوقي للسندات بنسبة 42.7%، لتصل إلى 979 مليار جنيه عام 2019، مقارنة بـ 686 مليار جنيه عام 2018.


وفيما يتعلق بالأجانب في البورصة، رصد الإنفوجراف، زيادة صافي مشتريات الأجانب بنسبة 642.1%، لتصل إلى 42.3 مليار جنيه عام 2019، مقارنة بـ 5.7 مليار جنيه عام 2018، هذا بجانب زيادة استحواذ الأجانب على الطروحات الخاصة بنسبة 9.7%، لتصل إلى 3.4 مليار جنيه عام 2019، مقارنة بـ 3.1 مليار جنيه عام 2018، وكذلك زيادة استحواذ الأجانب على الطروحات العامة بنسبة 75%، لتصل إلى 70 مليون جنيه عام 2019، مقارنة بـ 40 مليون جنيه عام 2018.



بالإنفوجراف| البورصة المصرية تتعافى من آثار أزمة كورونا العالمية
بالإنفوجراف| البورصة المصرية تتعافى من آثار أزمة كورونا العالمية
بالإنفوجراف| البورصة المصرية تتعافى من آثار أزمة كورونا العالمية
إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان