رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

دراسة: كورونا قد يسبب تلفا نادرا في دماغ الأطفال المصابين بالعدوى

إعـلان

كشفت دراسة بحثية نشرت فى مجلة JAMA Neurology العلمية على المظاهر العصبية لمرض فيروس كورونا التاجى لدى الأطفال، عن أن الأطفال قد يصابوا بتلف نادر فى الدماغ بسبب كوفيد 19.

ووفقا لتقرير لصحيفة TIME NEWS عندما بدأت جائحة فيروس كورونا تم الإبلاغ عن أن الأطفال معرضون لخطر التقلص والمضاعفات بسبب كورونا، واقتصرت أعراض المرض على الحمى وضيق التنفس والسعال، وأفيد أن العضو المستهدف من الفيروس هو الرئتين.

ومع ذلك مع تقدم المرض من حيث انتشاره ومن حيث المعرفة التى لدى العلماء حوله، وجد أنه تم الإبلاغ عن مرض نادر التهابي يشبه كاواساكي لدى الأطفال المصابين بـ COVID-19وقد وجد أيضًا أن الفيروس من المحتمل أن يؤثر على الأعضاء الحيوية الأخرى فى الجسم أيضًا، وليس فقط على الرئتين، تم الإبلاغ أيضًا عن تأثيرات ضارة على الجهاز العصبى والدماغ، ما أدى إلى تعميق مخاوف عامة الناس عندما يتعلق الأمر بفيروس كورونا.

وفى سلسلة عن حالة 4 أطفال يعانون من كورونا والأعراض العصبية، كان لدى جميعهم تغيرات في الإشارة في الطحال من الجسم الثفنى على التصوير العصبي وتطلبوا العناية المركزة لعلاج متلازمة الالتهاب المتعدد للأنظمة .

كما تم الإبلاغ عن المشكلات العصبية كمضاعفات بسبب فيروس كورونا لدى البالغين، ما دفع الباحثين إلى استكشاف ما إذا كان يمكن أيضًا ملاحظة المظاهر عند الأطفال بالنسبة للدراسة، وتمت دراسة المرضى الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، والذين أصيبوا بعدوى كورونا وأعراض عصبية فى مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال فى لندن  بين 1 مارس و8 مايو.

وكان لدى 4 أطفال مصابين بـ COVID-19 مظاهر عصبية للمرض فى حين أن هذه النتائج قد لا تكون خاصة بكورونا ، نظرًا لأنه شوهد حتى مع عدوى فيروسية أخرى، يجب أخذ هذه النتائج في الاعتبار عند تشخيص الأطفال الذين تظهر عليهم أعراض عصبية. هناك نقطة أخرى يجب وضعها في الاعتبار بالنسبة للأطباء وهي أن أعراض الجهاز التنفسي كانت غائبة أو معتدلة جدًا عند هؤلاء الأطفال ، وهو أمر يجب مراعاته لدى مرضى الأطفال.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان