رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • وزارة التضامن: إلزام الحضانات بكافة الإجراءات الاحترازية في حالة العودة للعمل
إعـلان

وزارة التضامن: إلزام الحضانات بكافة الإجراءات الاحترازية في حالة العودة للعمل

إعـلان

تتابع وزارة التصامن الاجتماعىُ، تطبيق المعايير والإجراءات الاحترازية الخاصة بفتح الحضانات للعمل حيث تتقدم الحضانة التي ترغب في العودة للعمل بطلب للإدارة الاجتماعية التابعة لها والتوقيع على إقراربالالتزام بتطبيق كافة الاشتراطات المطلوبة، وكانت وزارة التضامن الاجتماعي قد اعلنت فى وقت سابق عن معايير وإجراءات احترازية لعودة الحضانات للعمل مرة أخرى، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة، و بشأن الحضانات غير المرخصة من وزارة التضامن فقد تم التنسيق مع وزارة التنمية المحلية، وإخطارها بضرورة إغلاق أي حضانة تعود للعمل بدون تصريح من وزارة التضامن وهو ما يتطلب حصولها مبدئيا على ترخيص الإنشاء من الوزارة لمتابعتها والتأكد من مطابقتها للمواصفات والشروط الموضوعة سلفا لإنشاء الحضانات.

وتتضمن شروط إعادة فتح الحضانات وجود شخص مؤهل ومدرب على أساليب مكافحة  العدوى، وتخفيض عدد الأطفال حسب السعة الاستعابية طبقا لما ورد بالترخيص حفاظاً على التباعد الاجتماعي، والتزام الحضانة بتوفير كاشف حراري عن بعد ويتم قياس درجة حرارة العاملين والأطفال بالحضانة يومياً، وعدم دخول أي فرد تظهر عليه أعراض الإصابة بڤيروس كورونا، ومنع استخدام الألعاب المصنوعة من الأقمشة وأوراق التلوين.

كما شملت الإجراءات؛ خلع الأحذية عند باب الحضانة للأطفال والعاملين ويمنع استقبال الزائرين أو الأهالي داخل الحضانة، وضرورة التزام العاملين بارتداء الكمامات وغسل اليدين بشكل مستمر للأطفال والعاملين، والسماح للطفل بالدخول بحقيبة جلد بها أدوات نظافة شخصية (مناديل ومطهر وفوطة وصابون)، والحد من الأنشطة التي تتطلب مشاركة مجموعات كبيرة من الأطفال.

وتضمنت الإجراءات أيضا؛ ضرورة تخصيص غرفة للعزل الطبي في حالة حدوث أي إصابة للعاملين أو الأطفال لحين اتخاذ الإجراءات اللازمة، وفي حالة  ظهور أي حالة في الحضانة يتم إخلاؤها وتعقيمها وغلقها لمدة أسبوع علي الأقل ومتابعة المخالطين للتأكد من عدم ظهور أي أعراض الإصابة بالعدوى ويتم فحص جميع العاملين بالحضانة وعمل تحليل صورة دم كاملة للعاملين قبل إعادة فتح الحضانة، فيما يراعى عدم حضور الحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة أو أمراض ضعف المناعة ووضع سياسة للأجازات المرضية للعاملين القائمين.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان