رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

مسبار ناسا الفضائي يستعد لأول محاولة لجمع عينات من كويكب "بينو"

إعـلان

لم يتبق أمام أول مركبة فضائية تابعة لناسا ومصممة لأخذ عينات من كويكب، سوى بروفة واحدة فقط، إذ قالت ناسا: إن مهمة أوزيريس ريكس ستجرى بروفة نهائية لهبوطها فى 11 أغسطس، حيث تمارس أنشطة جمع العينات مرة أخيرة قبل أن تلامس سطح كويكب بينو فى أكتوبر، وستكون هذه البروفة التى يطلق عليها "نقطة المباراة" مماثلة للبروفة التى أجريت فى 14 أبريل، لمحاكاة أول مناورتين للهبوط.

ووفقا لموقع Gadgetsnownew، ففى هذه المرة ستضيف المركبة الفضائية مناورة ثالثة، تسمى Matchpoint burn ، وتطير بالقرب من عينة موقع Nightingale - حيث تصل إلى ارتفاع حوالى 40 مترًا - قبل التراجع عن الكويكب.

وأثناء الهبوط، ستطلق المركبة الفضائية دفعاتها ثلاث مرات منفصلة لتشق طريقها إلى سطح الكويكب، وستسافر المركبة الفضائية بسرعة 0.3 كيلومتر فى الساعة خلال الرحلة التى تستغرق أربع ساعات تقريبًا.

وبعد التمرين، سيتحقق فريق OSIRIS-REx من أداء نظام الرحلة أثناء الهبوط، بما فى ذلك أن نقطة المباراة تحترق بدقة مسار هبوط المركبة الفضائية من أجل هبوطها على بينو.

بمجرد أن يقرر فريق المهمة أن OSIRIS-REx تعمل كما هو متوقع، سوف يطلبون من المركبة الفضائية بالعودة إلى مدارها الآمن حول بينو.

وقالت وكالة ناسا: إنه فى 20 أكتوبر، ستسافر المركبة الفضائية على طول الطريق إلى سطح الكويكب خلال أول محاولة لجمع العينات.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان