رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

نتنياهو: سيكون لنا اتفاقات سلام مع دول عربية دون العودة لحدود 1967

إعـلان

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتينناهو، أن تل أبيب سيكون لها اتفاقات سلام مع دول عربية أخرى دون العودة إلى حدود 1967.


وأضاف نتنياهو، في كلمة اليوم الخميس، نقلتها وكالة سبوتنيك الروسية "بسط السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية سيتم تحقيقه لاحقا".


وقال إنه لم يوافق على إزالة موضوع ضم أراضٍ من الضفة الغربية، مؤكدًا أنها الخطة "الأكثر واقعية".


وأوضح نتنياهو، أن خطة الضم لأراضٍ في الضفة الغربية أكثر خطة واقعية، لافتًا إلى أنه طُل منه التريث بخصوص بسط السيادة الإسرائيلية على المزيد من الأراضي.


ولفت إلى أن اتفاق التطبيع مع الإمارات يشمل سياحة متبادلة وطيران مباشر من تل أبيب إلى أبو ظبي.


وأضاف نتنياهو، أن الإمارات ستقوم بعمل استثمارات ضخمة في إسرائيل.


وأوضح نتنياهو، أن "دول عربية وإسلامية كثيرة ستنضم إلى اتفاق سلام معنا".



وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أكد اليوم الخميس، التوصل لاتفاق تاريخي للسلام بين الإمارات وإسرائيل لتصبح أول دولة خليجية تطبع العلاقات مع الدولة العبرية وهي الدولة العربية الثالثة بعد الأردن ومصر.


وأعلن ترامب تفاصيل الاتفاق في تغريدة على حسابه بموقع تويتر قبل أن يخرج بمؤتمر صحفي، قال فيه: "قبل بضع لحظات تحدثت مع رئيس الورزاء الإسرائيل بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وتوصلنا إلى اتفاق سلام تاريخي، اعتقد الكثيرون أنه مستحيل".


وتابع: "بموجب الاتفاق ستكون العلاقات طبيعية بين البلدين وستتبادلان السفارات والسفراء... هذه لحظة تاريخية تدعم اتفاق السلام بين الأردن وإسرائيل ويجمع شريكان قادران على إحداث الفارق".


وأوضح ترامب أنه سيتم إطلاق اسم "أبراهام" على الاتفاق، داعيا الدول العربية والإسلامية إلى الاقتداء بالإمارات وتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وقال "قد نرى بلدان أخرى تقوم بذلك".


كما أشار ترامب إلى أنه بموجب الاتفاق "سيسمح للمسلمين بالوصول وزيارة المعالم التاريخية في إسرائيل والصلاة في المسجد الأقصى".


ووفقا لبيان مشترك للإمارات وإسرائيل والولايات المتحدة، نقلته وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، اتفق الرئيس الأميركي، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.


وبحسب البيان، "من شأن هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي، أن يعزز من السلام في منطقة الشرق الأوسط، وهو شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية التي تحلى بها القادة الثلاثة، وعلى شجاعة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل لرسم مسار جديد يفتح المجال أمام إمكانيات كبيرة في المنطقة".


وأشار البيان، إلى أن الدول الثلاث تواجه العديد من التحديات المشتركة في الوقت الراهن، وستستفيد بشكل متبادل من الإنجاز التاريخي الذي تحقق اليوم.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان