عاجل

  • الرئيسية
  • محافظات
  • الرعاية الصحية: اليوم العلمي الأول بمستشفى التضامن يأتي تتويجًا لمرور عام كامل لقسم طب الأورام بالمستشفى
إعـلان

الرعاية الصحية: اليوم العلمي الأول بمستشفى التضامن يأتي تتويجًا لمرور عام كامل لقسم طب الأورام بالمستشفى

إعـلان

أطلقت الهيئة العامة للرعاية الصحية اليوم  فعاليات المؤتمر العلمي الأول لعلاج الأورام، وذلك بمستشفى التضامن ببورسعيد وهي إحدى مستشفيات الهيئة بمحافظة بورسعيد، أولى محافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

 

وأوضحت الدكتورة روڤانا علي "المشرف العام علي تسويق الخدمات والسياحة العلاجية بالهيئة العامة للرعاية الصحية" خلال كلمتها بالمؤتمر أن الهدف من هذا المؤتمر هو نشر أحدث الطرق العلاجية للأورام بين الأطقم الطبية في مستشفيات هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد ، وتبادل الخبرات العلمية بما ينعكس على مستوى الخدمة الطبية المقدمة في تخصص الأورام داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة.


وأشارت إلى مشاركة نخبة كبيرة من الاستشاريين والمتخصصين في علاج الأورام في تخصصات أورام الدم و العظام بالمؤتمر العلمي ، وذلك للاستفادة من خبراتهم العلمية وتداول كافة البروتوكولات العلاجية المحدثة في هذه التخصصات وتعميمها داخل كافة المنشآت الطبية التابعة للهيئة.


وأضافت انه تم تناول أوراق العمل البحثية التي تم مناقشتها علي مدار اليوم ، فيما تم شرح واستعراض التقنيات الحديثة والتي بدأ استخدامها علي نطاق علمي واسع دوليًا والتي تعد بمثابة نقلة نوعية كبيرة في مجال علاج الاورام، كما تم مناقشة آلية الاستفادة من هذه التقنيات داخل المنشآت الطبية للهيئة .


وخلال المؤتمر ، تمت المشاركة بالعديد من المداخلات من الأطباء المشاركين بالحضور من جهات عديدة، والتي أثرت بدورها المؤتمر العلمي بالمستشفى، حيث تعد تلك المشاركات بمثابة إضافة علمية مميزة في علاج الأورام، كما سيتم نشر  نتائج وتوصيات المؤتمر كأدلة محدثة للعمل داخل المنشآت الطبية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية، بما يسمح باستحداث البروتوكولات العلاجية وبما يتسق مع كافة المعايير والدلة الدولي.


وقال الدكتور عادل تعيلب "مدير فرع الهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد" أن هناك توجه تتبناه الهيئة للإستعانة بمجموعة من الخبراء والاستشاريين في كافة التخصصات، وخصوصًا التخصصات الدقيقة للإستفادة من خبراتهم بكافة المنشآت الصحية التابعة للهيئة ، بما ينعكس إيجابيًا على مستوى الخدمة الطبية بما يليق بالمواطن المصري، موجهًا الشكر لكل الطاقم الطبي بمستشفي التضامن على ما يقدموة من إخلاص وتفاني في العمل.


فيما لفت الدكتور مصطفي شعبان "مدير مستشفي التضامن ببورسعيد" إلى التطور السريع في مستويات الخدمات الصحية على مستوى العالم والذي وضع تحديات كبيرة أمامنا للحاق بهذه المستويات العالمية، وتوفيرها لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد وبجوده عالية ، مشيرًا إلى إضافة حزم خدمات كادت تقترب من أعلى المستويات العالمية، فمن الخدمات المستحدثة التي تمت إضافتها بالمستشفى عيادة أورام العظام إلى جانب تشخيص وعلاج حالات أورام الثدي للسيدات وغيرها من الخدمات التي ساهمت في توفير الخدمة الطبية لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد دون تكبد معاناة السفر خارج المحافظة للحصول على الخدمة الطبية.


ومن جانبه أضاف الدكتور أسامة الدالي "رئيس قسم طب الأورام مستشفى التضامن بورسعيد "، أن اليوم العلمي الأول بالمستشفى يأتي تتويجًا لمرور عام كامل لقسم طب الأورام بمستشفي التضامن ببورسعيد، والذي ناقش مجموعة من المحاضرات العلمية والتي تناولت أمراض سرطان الدم و العظام بالإضافة إلى أورام الجهاز الهضمي، والتي استعرضت آخر ما توصلت إليه الأبحاث العلمية في التشخيص و طرق علاج مرضى الأورام.


وعلى هامش المؤتمر ، قال الدكتور أحمد السبكي" رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان"، أن الهدف الرئيسي لمنظومة التأمين الصحي الشامل، هو تحقيق رضاء المواطن المصري ، وتوفير احتياجاته من الخدمات الصحية المميزة والحزم العلاجية المحدثة وفقًا لآخر المستجدات العالمية ، والتي تليق به داخل محافظته وبأعلى جودة.

  

لافتًا إلى ما انتهى إليه المؤتمر العلمي لمستشفى التضامن ببورسعيد من توصيات من شأنها تحسين طرق علاج أمراض سرطان الدم وسرطان العظام ،

مشيرًا إلى أن الهدف من تلك الفاعليات هو استمرارية الإرتقاء بالكفاءة المهنية للأطباء داخل مستشفيات هيئة الرعاية الصحية بصفة خاصة، والأطقم الطبية بصفة عامة.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان