عاجل

إعـلان

ما هى "تغييرات الدماغ" المرتبطة بفقدان الشم فى مرضى كورونا؟

فقدان الشم لدى مرضى كورونا

إعـلان

أصبح الفقدان المفاجئ للشم والتذوق من الأعراض الشائعة بشكل متزايد لمرضى فيروس كورونا، حيث يتسبب الفيروس في التهاب رئوي غير نمطي وحاد لدى الأفراد المصابين، وتتراوح أعراضه من أعراض الجهاز التنفسي الخفيف إلى الشديد.


وتشير الدراسات إلى أن ما يصل إلى 80٪ من مرضى COVID-19 أبلغوا عن فقدان مفاجئ للرائحة إلى جانب أعراضهم الأخرى.


يدخل فيروس كورونا -CoV-2 إلى غشاء الخلية البشرية عن طريق الارتباط بالإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 (ACE2) في الخلية ، وتُظهر الدراسات التي أجريت على مرضى COVID-19 أن  هذا الأنزيم موجود في الخلايا الجذعية للظهارة الشمية .


وفى دراسة حديثة نشرت على الموقع الطبى ما قبل الطباعة medRxiv ، * ناقش باحثون من مستشفى إيراسموس ، جامعة ليبر دو بروكسل (ULB) ، ببلجيكا ، كيف حققوا احتمال تورط الجهاز العصبي المركزي في الدماغ،  في مرضى COVID-19 مع فقدان مفاجئ فى الشم باستخدام التصوير المقطعي بنظام الرنين المغناطيسى.


 يهدف الفريق إلى دراسة التشوهات الهيكلية والتمثيل الغذائي للمرضى المصابين بـ COVID-19 الذين يعانون من فقدان حاسة الشم، كما بحثوا على وجه التحديد في المناطق الدماغية المشاركة في فقدان حاسة الشم غير المرتبط بـ COVID-19 ، وبحثوا أيضًا عن علامات تشوهات الدماغ الحادة.

تتألف مجموعة الدراسة من 12 مريضًا ، منهم 2 من الذكور و 10 من الإناث، وتراوحت أعمار المشاركين بين 23-60 سنة، وكان متوسط ​​العمر 42.6 سنة، وقد ثبتت إصابتهم جميعًا بـفيروس كورونا -CoV-2 ، كما عانوا من فقدان مفاجئ للرائحة كجزء من أعراضهم.


أجرت الدراسة التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ، بالإضافة إلى أخذ عينات مسحة من البلعوم الأنفي مأخوذة من المرضى، وتم تحليل البيانات من خلال نهج خاص، ومقارنتها بالبيانات من الأشخاص الأصحاء الذين عملوا كمجموعة تحكم.


أظهرت نتائج الدراسة انسدادًا للشق الشمي في 6 مرضى وتباين دقيق في البصيلة الشمية في 3 مرضى، كما وجد الفريق ارتباطًا بين تغير نسبة  الجلوكوز الدماغي وشدة ومدة فقدان حاسة الشم المرتبط بـ COVID-19.

 

وفقًا للباحثين، أظهرت دراستهم، أن فقدان الشم المفاجئ أو عسر الهضم المرتبط بـ COVID-19 لا يرجع إلى غزو الفيروس للأعصاب، ولكن ارتبط فقدان حاسة الشم لدى مرضى كورونا، بتغيرات غير متجانسة في الدماغ في مناطق حاسة الشم الأساسية والقشرية عالية الترتيب.


ولكن يحذر المؤلفون أيضًا من بعض قيود على الدراسة، بأنها لم تكن هناك متابعة طويلة للتصوير العصبي على مرضى كورونا .




إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان