عاجل

إعـلان

العاهل الإسباني يترأس فعاليات الذكرى الـ75 لتأسيس الأمم المتحدة

العاهل الإسباني، الملك فيليب السادس

إعـلان

يترأس العاهل الإسباني، الملك فيليب السادس، اليوم الثلاثاء 10 نوفمبر 2020، الفعاليات الرسمية التي ستُقام اليوم في مدريد، بقصر الباردو الملكي، بمناسبة اليوبيل الماسي لتأسيس منظمة الأمم المتحدة، بحضور رئيس الحكومة، بدرو سانشيث، وممثلين عن مؤسسات السلطات الرئيسية في الدولة، إضافةً إلى ممثلين عن كافة منظمات ووكالات الأمم القائمة في إسبانيا.

ومن المقرر أن يلقي الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، كلمةً في هذه الفعاليات، عبر خاصية الفيديو كونفرانس، بالإضافة إلى قادة دوليين بارزينأ ملتزمين بشكل خاص بالتعددية، والأمم المتحدة.

ويشهد الحدث تقديم مبادرة "معًا من أجل تعزيز التعددية"، والتي روجت لها حكومة إسبانيا، وشاركت في رعايتها حكومة السويد. وتهدف المبادرة إلى إطلاق دعوة للعمل لجعل إعلان الذكرى الخامسة والسبعين للأمم المتحدة حقيقة واقعة، الذي تبنته الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، في 21 سبتمبر الماضي، حيث مثل العاهل الإسباني بلاده في الحدث، الذي أقيم في نيويورك، وشهد اعتماد الإعلان المذكور.

وتدعم مبادرة "معًا من أجل تعزيز التعددية"، بالإضافة إلى إسبانيا والسويد، كلٌ من البلدان التالية: بنجلاديش، كندا، جمهورية كوريا الجنوبية، كوستاريكا، الأردن، نيوزيلندا، السنغال، جنوب إفريقيا وتونس.

ومن المقرر أن يشارك رؤساء الدول والحكومات، وغيرهم من الممثلين رفيعي المستوى، لكل هذه الدول، افتراضيًا، في الفعاليات الرسمية المؤسساتية، التي ستُقام اليوم. كما يشارك بالحضور في الحدث، السفراءُ المعتمدون لهذه الدول في إسبانيا. 

وتسلط الفعاليات الرسمية المؤسساتية، التي تُقام اليوم، الضوء على التزام إسبانيا، بالبناء الجماعي لعالم أكثر سلامًا وعدلًا وتكاملا واستدامة، من خلال التعددية والتعاون الدولي.
وترغب الدول المشاركة، من خلال هذه المبادرة، في رفع مستوى الطموح، وتعزيز النظام متعدد الأطراف، ليكون قادرًا على مواجهة التحديات العالمية الكبرى معًا.
وتسعى إسبانيا والدول المشاركة، للمساهمة في جعل الذكرى السنوية الخامسة والسبعين للأمم المتحدة، أكثر من مجرد مناسبة رمزية.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان