عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • الهيئة العامة للرعاية الصحية تشارك بمؤتمر التطور المؤسسي في إطار استراتيجية مصر الرقمية
إعـلان

الهيئة العامة للرعاية الصحية تشارك بمؤتمر التطور المؤسسي في إطار استراتيجية مصر الرقمية

إعـلان


 محافظ بورسعيد يقدم الشكر لوزارة الاتصالات ولهيئة الرعاية الصحية على تميز الخدمات المقدمة بالمحافظة والذي لا يتأتى إلا بتضافر جهود مؤسسات الدولة

 

نائب وزير الاتصالات للتحول المؤسسي : نعمل على تهيئة البنية التحتية لكافة محافظات المرحلة الأولى للتأمين الصحي الشامل

شارك الدكتور هاني راشد نائب رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية نائبا عن الدكتور أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم، في فعاليات المؤتمر الذي عقد بمقر ديوان عام محافظة بورسعيد تحت عنوان "التطور المؤسسي في إطار استراتيجية مصر الرقمية".


عقد المؤتمر تحت رعاية وحضور السيد اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد، والدكتورة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات للتحول المؤسسي، وبحضور د.مؤمن العشماوي المشرف العام على شئون مكتب رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، ومدير إدارة الإتصال والتعاون الدولي، واللواء هشام شندي مدير عام الإدارة العامة للتحول الرقمي بالهيئة، ولفيف من قيادات المحافظة.


وفي مستهل المؤتمر تم عرض فيلم وثائقي عن التطور المؤسسي في محافظة بورسعيد ، واستعرض الفيلم ما وصلت إليه محافظة بورسعيد لتصبح من أكبر المحافظات على مستوى العالم العربي خلال عامين.


وخلال الكلمة التي ألقاها اللواء أركان حرب عادل الغضبان، بدأ بالترحيب بالدكتور هاني راشد والمهندسة غادة لبيب، لافتًا إلى إن تكاتف كافة جهود مؤسسات الدولة المصرية والذي أسهم بشكل ملموس في الإنجاز الذي وصلت إليه محافظة بورسعيد، لافتًا إلى إن محافظة بورسعيد أصبحت نموذج استرشادي متميز سيتم تعميمه ليشمل كافة محافظات جمهورية مصر العربية، وذلك لما حققته من إنجاز في خلال عامين .


وأشاد خلال كلمته بشكل الخدمة الطبية المقدمة للمنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد وذلك من خلال المنشآت الطبية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد وعددها 31وحدة ومركز و 8مستشفيات ، وذلك باعتبار هيئة الرعاية الصحية آداة الدولة الرئيسية لتقديم خدمات التأمين الصحي الشامل، وذلك منذ بداية إطلاق الافتتاح الرئاسي لمنظومة التأمين الصحي الشامل منذ 26/ 11/  2019 ، والذي كلل بالنجاح أثناء تطبيقه خلال عامه الأول ، وحتى الآن. 


وفي بداية المحاضرة التي ألقتها المهندسة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات للتحول المؤسسي هنأت اللواء أركان حرب عادل الغضبان بحصوله على لقب أفضل محافظ في الوطن العربي، وقامت باستعراض محاور استراتيجية "بناء مصر الرقمية"، والتي ترتكز على ثلاثة محاور تشمل "تنمية المهارات الرقمية، ودعم الإبداع الرقمي، وتحقيق التحول الرقمي"، لافتة إلى أن مشروع رقمنة مدينة بورسعيد وتحويلها إلى مدينة ذكية يعد أولى ثمار هذه الاستراتيجية، والتي تقوم على محورين رئيسيين، أولهما التحول الرقمي، وثانيهما بناء القدرات والتنمية البشرية ، ولتحقيق هذين المحورين كان لابد من تهيئة البنية التحتية المعلوماتية بالمحافظة ، ووضع التشريعات والقوانين المنظمة والحاكمة.


لافتة إلى إطلاق أول بوابة إلكترونية بمحافظة بورسعيد خلال عام 2019، وذلك بناء على توجيهات القيادة السياسية في عام 2018 ، والتي أدت إلى وصول نسبة رضاء المواطنين عن الخدمات الحكومية المقدمة بالمخافظة بنسبة 80%.


فيما تناولت بالشرح أساسيات التحول الرقمي ، والفرق بين التحول الرقمي الذي يعتبر أسلوب حياة أو توجه عام تتبناه الدولة المصرية ، ومفهوم الميكنة القائم على استخدام أنظمة لعمل التقارير واسترجاع البيانات المؤمنة بشكل مستمر، فضلًا عن مفاهيم الحوسبة السحابية، الذكاء الاصطناعي، انترنت الأشياء.


وأشارت إلى جهود وزارة الاتصالات لتهيئة البنية التحتية لكافة محافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل والتي تشمل محافظات الأقصر، الإسماعيلية ، جنوب سيناء، السويس ، أسوان"، ومد الألياف الضوئية لدعم تطبيق المنظومة الجديدة بالمحافظات، بالإضافة إلى تنمية وبناء القدرات الرقمية للعنصر البشري وذلك طبقًا لتوجه الدولة المصرية في الاستثمار للعامل البشري.


وعلى هامش المحاضرة ، تم مناقشة أعمال التطوير المؤسسى لمحافظة بورسعيد، واستعراض جهود وزارة الاتصالات لتهيئة المحافظة والمديريات التابعة لأعمال التحول الرقمى، وضمان استيعاب المنظومة الرقمية، وآليات ضمان استدامة تلك الأعمال.


ومن جانبه ، قال الدكتور هاني راشد نائب رئيس الهيئة أن التعاون المستمر بين مؤسسات الدولة يهدف إلى تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وذلك من خلال تنفيذ عملية التطوير المؤسسى والتحول الرقمى بكافة المنشآت الحكومية بالمحافظة سواء خدمات صحية أو خدمية، مؤكدًا أن تلك الجهود تأتى بناء على توجيهات القيادة السياسية بتسهيل الإجراءات والمعاملات الحكومية للمواطنين، بالسرعة والجودة ومستوى الكفاءة المناسبة، وبما يعظم رضاء المنتفعين عن الخدمات الطبية المقدمة، وبما يسهم في الإرتقاء بالخدمة من خلال تقليل الأخطاء البشرية داخل منظومة التإمين الصحي الشامل الجديدة، والتي تعتبر الهيئة العامة للرعاية الصحية آداة لتقديمها المنتفعين.


فيما لفت الدكتور مؤمن العشماوي أن الهيئة العامة للرعاية الصحية  تسير بخطى ثابتة في تنفيذ استراتيجية التحول الرقمي وتماشيًا مع رؤية مصر 2030، حيث أن التحول الرقمي لم يعد أمرًا إختياريًا، وأنه ولابد التخلص من التعاملات الورقية في العمل، من خلال تطبيق التكنولوجيا الرقمية في قطاعات العمل بما يحقق تأثير حقيقي في الإدارة، وكذلك تأهيل وتدريب فريق العمل على القيام بعملهم بفاعلية وسهولة، وهو ما يشعر المنتفعين باختلاف في مستوى الخدمات الصحية التي يحصلون عليها تحت مظلة التأمين الصحي الشامل. 


وعلى هامش المؤتمر، قامت المهندسة غادة لبيب يرافقها الدكتور هاني راشد والدكتور مؤمن العشماوي واللواء هشام شندي بجولة تفقدية للبوابة الإلكترونية للتحول الرقمي بمقر ديوان عام محافظة بورسعيد، والمركز التكنولوجي لخدمة المواطنين، حيث أشادوا بمستوى الخدمة المقدمة ، وذلك في إطار المتابعة المستمرة للتحول الرقمي مرحليًا بكافة محافظات الجمهورية، ورصد كافة الاحتياجات والعمل على تلبيتها في أسرع وقت ممكن.


ومن جانبه لفت الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان، إلى أن برامج التهيئة لاستيعاب التحول الرقمي بمحافظات المرحلة الأولى بالتعاون مع وزارة الاتصالات تتم  طبقًا لمنهجية موضوعية معتمدة على إطار مرجعي للبنية المؤسسية، مثمنًا دور وزارة الاتصالات في تهيئة البنية التحتية للهيئة العامة للرعاية الصحية ومنشآتها ليس بمحافظة بورسعيد فحسب بل بكافة محافظات المرحلة الأولى للتأمين الصحي الشامل، وفقًا للممارسات والتجارب الدولية وطبقًا للمنهجية العالمية لحوكمة وإدارة تقنية المعلومات المؤسسية، بما يسهم في الوصول بالهيئة العامة للرعاية الصحية لأن تكون هيئة ذكية خالية من التعاملات الورقية.


وتابع:  تهدف استراتيجية الدولة المصرية إلى بناء مجتمع رقمي بما يسمح بالارتقاء بمنظومة الخدمات الصحية، وبناء القدرات المؤسسية اللازمة لمواكبة أهداف رؤية مصر2030، لافتًا إلى أهمية الدور الذي تقوم به وزارة الإتصالات في دعم تلك الاستراتيجية والمساهمة في تحقيق التحول الرقمي للقطاعات المختلفة للدولة، وذلك من خلال تعزيز تنمية البنية التحتية لتكنولوجيا لمعلومات والإتصالات والخدمات الرقمية، وبناء القدرات الرقمية للمنتفعين ولمقدمي الخدمات بالهيئة، عن طريق استحداث بعض النظم والتطبيقات التي تساعد على رفع جودة الخدمات التي تقدمها الهيئة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد وبما يضمن تحسين بيئة العمل.


يشار إلى أن الهيئة العامة للرعاية الصحية وقعت بروتوكول تعاون ثنائي مع وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشأن التطوير المؤسسي والتحول الرقمي للخدمات الصحية المقدمة لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد من خلال المنشآت الصحية لها، بهدف التهيئة العامة لاستيعاب التحول الرقمي للمركز الرئيسي للهيئة العامة الرعاية الصحية وفروعها وأقاليمها بكافة محافظات الجمهورية، وكذلك الإرتقاء بالمنظومة الصحية باستخدام أحدث وسائل وتقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مع المساهمة في رفع مستوى مقدمي الخدمة الصحية وضمان جودة الخدمة الصحية المقدمة، بالإضافة إلى استحداث نموذج عمل يسمح باستخدام تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في إدارة كافة خدمات ومهام الهيئة العامة للرعاية الصحية.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان