عاجل

  • الرئيسية
  • طب وعلوم
  • كورونا اليوم: تأثير فيتامين "د" في جسم المرضى.. وهكذا تنشأ المناعة طويلة الأمد
إعـلان

كورونا اليوم: تأثير فيتامين "د" في جسم المرضى.. وهكذا تنشأ المناعة طويلة الأمد

إعـلان

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرا يهدد العالم أجمع منذ حوالي أكثر من عام على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.


تأثير فيتامين "د" في جسم المرضى


كشفت دراسة حديثة تأثير استخدام فيتامين "د"، على مرضى كورونا والأمراض المصاحبة لها.


وقالت الدراسة التي أجراها فريق بحثي تابع لجامعة بادوا الإيطالية، إن العلاج بفيتامين "د" في مرضى كورونا والأمراض المصاحبة لها يقلل عدد الوفيات، وكذلك من نقل المرضى إلى وحدات العناية المركزة، بحسب صحيفة "الجورنال" الإيطالية، وفق ما ذكر موقع " سبوتنيك".


هكذا تنشأ المناعة طويلة الأمد


أثبت علماء أمريكيون، أن استجابة خلايا الذاكرة البائية (خلايا В) تشكل مناعة طويلة الأمد لفيروس SARS-CoV-2 وتتطور خلال فترة ستة أشهر بعد الإصابة بالمرض، نقلا عن موقع"روسيا اليوم".


وتفيد مجلة Nature، بأن منظومة المناعة، هي شبكة معقدة من الخلايا والبروتينات، التي تحمي الجسم من العدوى، ومهمتها اكتشاف مسببات الأمراض التي تدخل الجسم للقضاء عليها ومنع العدوى.


هل يمكن أن تؤدي الآثار الجانبية للقاح إلى الوفاة؟


يخشى العديد من الأشخاص حول العالم من الآثار الجانبية للقاح الذي يتناولوه للوقاية من فيروس كورونا المستجد، ولكن هل يمكن أن تؤدي الآثار الجانبية للقاح إلى الوفاة؟.. هذا ما يكشفه موقع " thehealthsite".


وفقًا لمدير معهد عموم الهند للعلوم الطبية، الدكتور رانديب جوليريا، فإن الآثار الجانبية الرئيسية للقاح، تتمثل في آلام الجسم والحمى والألم في موقع الحقن، والتي تحدث في أقل من 10 في المائة من الأشخاص وتختفي في غضون يوم إلى يومين، وكشف رانديب، أيضًا، أن الآثار الجانبية لن تؤدي إلى وفاة الشخص الذي يحصل على أي جرعة من اللقاحات التي تقاوم فيروس كورونا المستجد.


ما ينبغي تجنبه قبل وبعد التطعيم ضد كورونا


حاولت وكالة "تاس" الروسية تعميم ما قد قدم الأطباء والعلماء الروس من التوصيات بما لا يجوز عمله بعد تلقي اللقاح وقبله، ويوصى الأطباء بعدم الاستحمام ودخول الساونا خلال 3 أيام بعد التطعيم، وفقا لما جاء في موقع"روسيا اليوم".


ويعد ارتفاع درجة الحرارة من العواقب الجانبية للتطعيم حيث ينصح الأطباء بتعاطي حبوب باراسيتامول، وبتجنب ممارسة الرياضة، يجب على من خضعوا للتطعيم الانتباه إلى مستوى فيتامين D في أجسامهم والقضاء على نقصه. وأوصى الأطباء كذلك بتناول مواد غذائية تتضمن كميات كبيرة من البروتين وذلك لتحفيز الجسم على إنتاج الأجسام المضادة، إذ أن جسم الإنسان بعد تلقي اللقاح بحاجة إلى البروتين الذي تتكون منه المضادات.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان