عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • وزيرة الصحة: مصر أول دولة أفريقية تبدأ حملة التطعيم بلقاحات "كورونا"
إعـلان

وزيرة الصحة: مصر أول دولة أفريقية تبدأ حملة التطعيم بلقاحات "كورونا"

الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان

إعـلان

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن مصر أول دولة تبدأ حملة التطعيم بلقاحات فيروس كورونا المستجد بأفريقيا كما أنها كانت أول دولة تحصل على اللقاح في القارة، مشيرة إلى أن قرار البدء في التلقيح اعتمد على ضمان استئناف توريد مزيد من الدفعات للقاحات، مشيرة إلى أن جميع الأطقم الطبية تتلقى اللقاحات من خلال المستشفيات العاملين بها، على أن تكون الأولوية للأطقم الطبية بمستشفيات العزل، والصدر، والحميات، ثم الأطقم الطبية من العاملين بمختلف المستشفيات تباعًا، مؤكدة أنه تم  حصر جميع الأطقم الطبية بكافة المستشفيات لتلقي اللقاحات تباعًا بالمجان وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية، موضحة أن المواطنين يتم تسجيلهم على الموقع الإلكتروني أو من خلال أقرب مستشفى لهم، وسيتلقون اللقاح من خلال 27  مركزًا على مستوى الجمهورية، تم تجهيزها على أعلى مستوى ورفع كفاءتها بالتعاون مع الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة.


جاء ذلك خلال فعاليات تلقي أولى جرعات لقاح فيروس كورونا للأطقم الطبية من داخل مستشفى أبوخليفة للعزل بمحافظة الإسماعيلية، حيث اطلعت على آلية تسجيل بيانات متلقي اللقاح، واطلاعه على الموافقة المستنيرة وتسجيل كافة تلك البيانات على منظومة التشغيل المميكنة الخاصة بتلقي اللقاحات.




 ‏

وأشارت الوزيرة إلى أنه لا يتم تسجيل أي لقاحات في مصر إلا بعد التأكد من فاعليتها ومنحها موافقة استخدام طوارئ، وذلك من خلال هيئة الدواء المصرية ووزارة الصحة واللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، كما يتم إجراء 4 أنواع من التحاليل للقاحات التي يتم الحصول عليها بهيئة الدواء المصرية للتأكد من مأمونيتها، مضيفة أنه سيتم البدء في إرسال اللقاحات اليوم لجميع مستشفيات العزل، الحميات، الصدر بكافة أنحاء الجمهورية، مشيرة إلى أن وزارة  الصحة والسكان تمتلك سلسلة تبريد تسمح بتخزين 140 مليون جرعة من اللقاحات.


وقالت الوزيرة إن مصر تتعاون مع شركات عالمية صينية وإنجليزية، وروسية، للحصول على اللقاحات، فضلاً عن التعاون لتوفير اللقاحات من خلال مبادرة "كوفاكس"، مشيرة إلى أن مصر استقبلت خطابات رسمية من رئيس التحالف الدولي للأمصال واللقاحات (GAVI)، بأن أغلبية الأطقم الطبية ستتلقى جرعات لقاح فيروس كورونا المستجد خلال الربع الأول من العام الجاري 2021.



ومن جانبه قال الدكتور عبدالمنعم سليم، متدرب عناية مركزة بالزمالة المصرية، وأول طبيب مصري يتلقى الجرعة الأولى من لقاح "سينوفارم" الصيني، بمستشفى عزل أبوخليفة، إنه تم إخطاره منذ ١٠ أيام لتلقي اللقاح وفقًا لرغبته، وتم التنسيق معه وتحديد موعد حصوله على اللقاح، كما دعا زملاءه من الأطباء لتلقي اللقاح، مؤكداً مأمونيته ودوره الكبير في حماية الأطقم الطبية من انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أن الدولة قدمت فرصة عظيمة لهم لحمايتهم في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم أجمع، موضحاً أن أغلب زملائه في المستشفى وافقوا على تلقي اللقاح.


ومن جانبه قال أحمد زايد، أخصائي تمريض بمستشفى عزل أبوخليفة بالإسماعيلية، وأول ممرض يحصل على اللقاح، إنه لم يتخوف من تلقي اللقاح حيث إنه مثبت ومعتمد من هيئة الدواء المصرية، موضحاً أن حالته الصحية جيدة ولم تختلف قبل وبعد تلقيه للقاح، مشجعاً زملاءه على تلقي اللقاح لحماية أنفسهم.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان