عاجل

إعـلان

شركة أمريكية تتوقف عن تطوير لقاحين لكورونا بعد فشل التجارب

إعـلان

توقفت شركة ميرك اند كو الأمريكية عن تطوير لقاحين تجريبيين لـفيروس كورونا بعد أن أظهرت بيانات التجارب المبكرة فشلهما في توليد استجابات مناعية مماثلة للعدوى الطبيعية أو اللقاحات الموجودة.


ووفقًا لتقرير لوكالة "بلومبرج" اعتمدت شركة الأدوية الأمريكية التي لها تاريخ طويل في تطوير اللقاحات بنجاح، استراتيجية مختلفة عن لقاحات فايزر ومودرنا وجونسون أند جونسون باستخدام نهج أكثر تقليدية للتركيز على اللقطات القائمة على الفيروسات الضعيفة أحدهما، يسمىV590، استعار التكنولوجيا من لقاح إيبولا من شركة ميرك، بينما الآخر V591، يعتمد على لقاح الحصبة المستخدم في أوروبا.

كان كل من V590 و V591متخلفين في سباق تطوير اللقاحات، أنهت شركة Merck تجنيد المشاركين الأوائل لدراسات السلامة في المراحل المبكرة بالقرب من نهاية عام 2020، عندما كان المتسابقان Pfizer و Moderna يستعدان للإبلاغ عن بيانات المرحلة المتأخرة حول فعالية اللقطات تلقت ميرك نتائج مؤقتة من محاكماتها هذا الشهر.


قال نيك كارتسونيس، نائب الرئيس الأول للبحوث السريرية للأمراض المعدية واللقاحات في مختبرات ميرك للأبحاث، إن النتائج كانت "مخيبة للآمال ومفاجأة بعض الشيء"، أنتجت كلتا اللقطتين أجسامًا مضادة معادلة أقل لوقف العدوى مقارنة بلقاحات فيروس كورونا الأخرى ، وأنتجت استجابات مناعية رديئة مقارنة بالأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا بشكل طبيعي.


وأضاف كارتسونيس: "لم يكن لدينا ما نحتاجه حتى نتمكن من المضي قدمًا" بعد تقييم البيانات، قررت القيادة العليا لشركة Merck وقف البرامج وتحويل الموارد إلى جهود الشركة لتطوير علاجات كورونا.

في حين أنه لم يكن من المتوقع أن تكون لقاحات ميرك جزءًا من دفعة التحصين الأولية في الولايات المتحدة، فإن التطور يأتي وسط قلق متزايد بشأن إمدادات اللقاحات وتباطؤ وتيرة الحقن أثار ظهور أنواع جديدة من فيروس كورونا أيضًا تساؤلات حول ما إذا كانت اللقاحات التي تم مسحها ستفقد فعاليتها مع تحور العامل الممرض.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان