عاجل

  • الرئيسية
  • تقارير
  • 13 مرض رئيسي ناتج عن مضاعفات العبء الذي تشكله السمنة على رأسهم السكري من النوع 2
إعـلان

13 مرض رئيسي ناتج عن مضاعفات العبء الذي تشكله السمنة على رأسهم السكري من النوع 2

إعـلان

السمنة تكلف المصريين حوالي 50 مليار جنيه سنويًا

عقدت شركة نوفو نورديسك مصر مؤتمرا  صحفيا لعرض دراسة عن العبء الصحي لمرض السمنة، بحضور كل من السفير سڤند أولينج، سفير الدنمارك بالقاهرة والدكتورة علياء الأجهوري، أستاذ الغدد الصماء بجامعة الإسكندرية، وأمين عام الجمعية المصرية للغدد الصماء والسمنة  (ESEO) والدكتور نبيل الكفراوي، أستاذ السكر بجامعة المنوفية، وعضو اللجنة القومية لمرض السكر، والدكتور ابراهيم الابراشي، أستاذ السكر والغدد الصماء بجامعة القاهرة، وعضو اللجنة القومية لمرض السكر والدكتور محمد أبو الغيط، أستاذ بكلية الطب بجامعة القاهرة، والأمين العام للجمعية الطبية المصرية للسمنة (EMASO) بالاضافة الى الدكتور أيمن حسن، مدير عام شركة نوفو نورديسك مصر و العضو المنتدب.

وتم خلال المؤتمر عرض نتائج الدراسة، التى أعدها مجموعة من الخبراء في علم اقتصاديات الصحة بالتعاون مع الأساتذة رؤساء وأعضاء جمعيات السمنة والسكر في مصر ومسؤولى وزارة الصحة وحملة 100 مليون صحة بدعم من شركة نوفو نورديسك مصر لتحديد مدى انتشار الامراض المصاحبة للسمنة، بالإضافة للأعباء الصحية والمالية الناتجة عن مرض السمنة في مصر.

وأكدت الدراسة، أن الأمراض المصاحبة والتي تُعزى إلى السمنة تشكل عبئًا كبيرًا على الأنظمة الصحية والاقتصادية في مصر، فوفقًا لمسح حملة  "100 مليون صحة" الذي أجري في مصر عام 2019 ، وشمل 49.7 مليون مصري بالغ، كانت النتيجة ان 39.8٪ من المصريين البالغين يعانون من السمنة "مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 كجم/م2"، كما أشارت نتائج المسح أن السمنة أكثر انتشارًا بين الإناث البالغات منها عن الذكور البالغين، فنسبة 49.5٪من الإناث البالغات في مصر يعانين من السمنة مقارنة بـ 29.5٪ للذكور.

ووجهت الدراسة ان المراجعات المستمرة وآراء الخبراء في السنوات بين 2017-2019 أشارت أن اكثر الحالات المرضية شيوعا الناتجة عن العبء الجسيم الذي يشكله مرض السمنة هي ۳ ۱ مرض و  منها ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكر، وتوقف التنفس أثناء النوم، والكبد الدهني، وفرط شحوم الدم، وعدد من الأمراض الاخرى مثل الاكتئاب، وأمراض القلب. وتشير الأرقام الصادمة لعام 2020، التي اعتمدتها الدراسة قياسًا على أرقام السنوات السابقة مع تقدير معدل النمو السكاني، الى أن داء السكري من النوع 2 هو المرض الأكثر ارتباطًا عند البالغين من الذكور والإناث المصريين بالسمنة، حيث يتخطى عدد المرضى في مصر 7 مليون من الذكور والاناث، و هذا الرقم يمثل المصابين بكلا المرضين معا السكر و السمنة. كما اشارت الدراسة أن 85٪ من الإناث المصابات بمرض السكري من النوع الثاني مصابات به بسبب السمنة، بينما 61.8٪ من الذكور المصابون بالسكري من النوع الثاني يعزى أسبابه لمرض السمنة أيضا. 

 كما تشير الدراسة الى أن العدد المتوقع للبالغين الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم بسبب السمنة يصل الى ما يقرب من 13 مليون مصري، و يقدر عدد المصريين المصابين بدهون الكبد بسبب مرض السمنة بحوالي 8.5 مليون مصري بالغ، كما تشير أرقام الدراسة أن عدد المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم الناجم عن السمنة يصل الى حوالي 6 ملايين مصري بالغ، ليصل إجمالي الوفيات المتوقعة بسبب السمنة طبقًا للدراسة لنحو 114،879 سنويا وهو ما يمثل 19.08٪ من إجمالي الوفيات المقدرة لعام 2020.

أما عن العبء الاقتصادي فقد أشارت الدراسة إلى أن مرض السمنة يكلف المصريين حوالي 50 مليار جنيه سنويا لعلاج الأمراض المصاحبة والتي تُعزى إليه، ويشمل هذا الرقم التكاليف الطبية المباشرة لعلاج المرضى الذين يعانون من تلك الأمراض بسبب السمنة.

وخلال المؤتمر، عبر الدكتور أيمن حسن، نائب رئيس، ومدير عام شركة نوفو نورديسك مصر، عن امتنانه للتعاون الفريد بين الشركة ووزارة الصحة كافة الجهات المشاركة في الورقة البحثية، مؤكدّا على أهمية تضافر الجهود الحكومية والمجتمعية للحد من انتشار مرض السمنة، والعمل على نشر التوعية لما تشكله السمنة من أعباء صحية واجتماعية جسيمة.

جدير بالذكر أنه قد تم الإعلان عن قبول ملخص الدراسة للنشر في الجمعية الدولية لعلم اقتصاد الدواء ونتائج البحوث بالولايات المتحدة الأمريكية (ايسبور) على ان يتم نشرها كاملة في عام 2021، وقد شارك فيها البروفيسور زولتان فوكو، المدير الطبي لمعهد أبحاث سيريون، والدكتور جلال الشيشيني، معاون وزير الصحة للصحة العامة ونائب مدير حملة "100 مليون صحة"،  والدكتور علياء علي الأجهوري، أستاذ الغدد الصماء جامعة الإسكندرية، و الأمين العام للجمعية المصرية للغدد الصماء والسمنة (ESEO)، والدكتور ابراهيم الابراشي، أستاذ السكر والغدد الصماء جامعة القاهرة و عضو اللجنة القومية لمرض السكر، والأستاذ الدكتور محمد أبو الغيط، أستاذ الطب بجامعة القاهرة، والأمين العام للجمعية الطبية المصرية للبدانة (EMASO)، والدكتور نبيل الكفراوي، استاذ السكر بجامعة المنوفية، و عضو اللجنة القومية لمرض السكر ، وباهر العزباوي باحث في علوم اقتصاديات الصحة بشركة سيريون الشرق الأوسط  .


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان