عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • خيرالله نائب النور تعليقًا على الحساب الختامي لموازنة 2020: نريد إصلاح اقتصادي يليق بأهداف مصر في الفترة القادمة
إعـلان

خيرالله نائب النور تعليقًا على الحساب الختامي لموازنة 2020: نريد إصلاح اقتصادي يليق بأهداف مصر في الفترة القادمة

إعـلان

 قال الدكتور أحمد خليل خير الله عضو مجلس النواب عن حزب النور ، تعليقًا على الحساب الختامي لموازنة 2020، إن التفكير الذي أدخلنا فى المشكلة من الصعب أن يخرجنا  منها، واعتقد فكرة أن نقوم بنفس الأفعال وننتظر نتائج مجتلفة مشكلة سوف نواجهها في هذه القاعة كل مرة .


وأكد خير الله أن كلمة موجه لمجلس الوزراء قبل ان يوجه كلمة لوزارة التخطيط ووزارة المالية ، موضحا أن المشكلة تكمن فى التفريق داخل الحكومة بين السياسة المالية و السياسة النقدية والسياسة الاقتصادية .


وأوضح أن هناك ملمح إدارى لا نلقى لة وبال أن مقرر اللجنة الاقتصادية داخل مجلس الوزراء لا يصلح أن يكون وزير للمالية، مع الاعتذار لوزير المالية الذي له انجازات كثيرة ، وهذا الأمر كثقافة تكنوقراط داخل الحكومات الكبيرة خطأ كتالوج إدارة الدول يقول أن  مقرر اللجنة الاقتصادية   لا يصلح أن يكون وزير للمالية.


ووجه عضو مجلس النواب عن حزب النور  أسئلة لرئيس مجلس الوزراء هل وزارة التخطيط بحجمها الإدارى الحالى الذى اعتقد لا يتغدى الـ600فرد يتجمل المهام الضخمة بالعشر مهام اللى احنا محملنها لوزارة التخطيط، هل نحن نغطى وزارة التخطيط دغم حتى تكون فاعل مش رد فعل ، انا امام حساب ختامى وزارة المالية والتخطيط بيسدو فجوات، "المفروض انهم عقول وعندنا خطة بصنع بها مش عندنا مشروعات بيتعملها جطة"  يا رئيس وزارء مصر التخطيط  مش اهم من التخطيط "التخطيط اهم " .

وأكد خير الله أن وزارة المالية أمام  لجنة اقتصادية  ذات أنياب لها 22 ملاحظة على الموازنة في الصميم ، كنا أمام 16 هيئة تخسر الآن 14 فقط ، معنى ذلك اننا يمكن ان نتصل لجلول .

وشدد عضو مجلس النواب عن حزب النور عنوان الحساب الختامى العدم ، اولا عدم الجدية "يعنى ايه عندنا محاضر مجالس ادارت لم تعتمد "  ثانيا عدم الشفافية  "يغنى ماتم انجازه تم تمويله من الباب السادس محتاجين المجلس والأمانة تطلع عليه بتفاصيله ، ثالثا عدم التزام  عندنا حاجة اسمها المجلس الأعلى للأجور هل يقوم بدوره حتى مع موظفى الدولة محتاجين نعرف الداخلة فى الموازنة  محكمة قانون 63 سنة 2014  محتاجين تعريفه من جديد في هيئات خرجت منه .

وأكد أن شركات قطاع الأعمال هم يحمله جميع المصريين "أسباب الفشل لا توجد دراسات جدوى جادة ، لا توجد ضوابط لإنشاء شركات أخرى ، وفى نفس الوقت الشركة تحسر ويتم تأسيس شركة أخرى، الحد من السحب على المكشوف، وختاما نريد  إصلاح اقتصادي  ووزارة تخطيط تليق بأهداف مصر في الفترة القادمة.

     

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان