عاجل

  • الرئيسية
  • تكنولوجيا
  • السعودية الـ (5) عالمياً في سرعة الانترنت المتنقل متفوقة على 150 دولة في الحكومة الإلكترونية
إعـلان

السعودية الـ (5) عالمياً في سرعة الانترنت المتنقل متفوقة على 150 دولة في الحكومة الإلكترونية

إعـلان

شهد اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات بروز العديد من المنجزات التي حققتها المملكة العربية السعودية في مؤشرات الاتصالات وتقنية المعلومات، والتي أحدثت تطوراً باهراً وواضحاً في خمسة مؤشرات مختلفة، وهي: "مؤشر اختبار السرعة العالمي، ومؤشر تطور الحكومة الإلكترونية ، ومؤشر الجاهزية الشبكية، ومؤشر تقييم تجربة الـ G5 العالمية، ومؤشر التنافسية الرقمية".


حيث حققت المملكة المرتبة الخامسة عالمياً من بين 140 دولة، في مؤشر سرعة نطاق الإنترنت المتنقل، وتقدمت 7 مراتب العام الحالي 2021 مقارنة عن أدائها للعام الماضي 2020.


كما تقّدمت المملكة تقدمًا ملحوظاً خلال السنوات الماضية في مؤشر تطور الحكومة الإلكترونية ، لتقفز بترتيبها تسع مراتب في عام 2020 عن ترتيبها في العام 2018، محقّقة المرتبة 43 عالمياً من بين 193 دولة، وفق التقرير الصادر عن الأمم المتحدة الخاص برصد وتقييم الإجراءات الحكومية.


وبيّن المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة "أداء" أن مؤشر البنية التحتية للاتصالات يُعد من أهم المؤشرات المنبثقة عن مؤشر تطور الحكومة الإلكترونية ، حيث قفزت المملكة 40 مركزاً لتأتي في المرتبة 27 عالمياً من بين 193 دولة.


في المقابل ارتفع ترتيب المملكة في مؤشر الجاهزية الشبكية، الذي يقيّم اقتصاديات الدول للاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أربع مراتب عن العام 2020.


وجاءت مدينة الرياض في المرتبة الثالثة عالمياً وفق نتائج تحليل قياسات شبكات الجيل الخامس "G5" وسرعتها في العالم، حسب التقرير الصادر عن Open signal 2021، كما جاءت المملكة في المركز السادس عالمياً من بين أكثر الدول التي تتمتع بسرعة تحميل البيانات في شبكات الجيل الخامس.


وفيما يخص مؤشر التنافسية الرقمية العالمية لعام 2020، تقدمت المملكة خمسة مراكز لتصل إلى المرتبة الـ 34 من بين 63 دولة، حيث يعد هذا المؤشر مهمًا لاستكشاف التقنيات الرقمية كمحرك رئيس للتحول الاقتصادي في الأعمال التجارية والحكومية والمجتمع.


وتعود تلك النتائج التي حققتها المملكة إلى الأثر الواضح لرؤية 2030 ، التي انعكست بشكل إيجابي على المؤشرات الدولية في شتى المجالات، حيث يعمل مركز "أداء" على رصد ومتابعة تلك المؤشرات، التي تُسهم في تمكين صانعي القرار من تطوير أداء الأجهزة العامة، والقدرة على المنافسة العالمية.


ويحرص مركز «أداء» على التعاون المستمر مع جميع الجهات الحكومية، وتقديم الدعم اللازم لها في تحليل أداء المؤشرات؛ لضمان استمرارية تقدّم المملكة في مؤشراتها الدولية.


وأوجد مركز " أداء" منصة إلكترونية للأداء الدولي، تمكّن الأجهزة العامة من متابعة أداء المملكة ومقارنتها بأكثر من 217 دولة، حيث تعطي المنصة نظرة شاملة لأكثر من 700 مؤشر قياس عالمي من خلال 12 محور قياس، تمثل مرجعاً للتصنيفات الدولية وتبرز المقارنات الخاصة بأداء الدول في كافة المجالات ومراقبتها بشكل دوري.


 




إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان