عاجل

إعـلان

فيسبوك ماسنجر من أكثر التطبيقات جمعا لبياناتك واختراقا لخصوصيتك

إعـلان

قامت شركة آبل Apple، بإجراء العديد من التغييرات على ميزات الخصوصية بـ التطبيقات من خلال تحديت نظام التشغيل iOS 14.5، وذلك من أجل حماية مستخدمي الآيفون والتي تعمل على إيقاف التطبيقات من تتبع أنشطتهم عبر التطبيقات والخدمات على الجهاز.


وبحسب ما ذكره موقع "gizchina"، اظهر استطلاعا بين مستخدمي الهواتف الذكية، حول التدابير التي تنفذها شركات التكنولوجيا المختلفة عبر ميزات الخصوصية المطورة، للحد من جمع التطبيقات لبيانات المستخدمين.



وبلغ عدد المستخدمين الذين يفضلون تلقي إعلانات مستهدفة عبر الإنترنت نسبة 76%، بينما بلغ عدد المستخدمون الذين يطالبون بإيقاف هذه الممارسة حوالي 68% يعتقدون أن خصوصية البيانات مهمة للغاية.


 


ومن المثير للدهشة أن نسبة الرجال في الاستطلاع الذين لا يمانعون في تلقي إعلانات مستهدفة عبر الإنترنت، تزيد بنسبة 11% عن نسبة النساء الرافضين لتلك السياسة.


وفيما أثبتت الإحصائيات الأخرى أنه اعتبارًا من 16 مايو الماضي، منح 15 ٪ من مستخدمي آبل الإذن لتطبيقات الجهات الخارجية لتتبعهم، وفي الولايات المتحدة، سمح حوالي 6٪ من مستخدمي هواتف آيفون لمتتبعي تطبيقات السفر بمتابعتهم والحصول على التاريخ المناسب.


 


وذلك بعد أن طرحت الشركة تحديث iOS 14.5، والذي يوفر ما يسمى بميزة الشفافية، والتي تجبر المطورين أن يسألوا المستخدمين عما إذا كانوا يريدون تقديم بيانات شخصية بغرض إرسال الإعلانات المستهدفة لهم.


بعض التطبيقات تحتاج إلى جمع المزيد من البيانات

وتوجد بعض التطبيقات التي تتطلب جمع  المزيد من بيانات المستخدمين أكثر من غيرها، ومن بين نوعية تطبيقات المراسلة ومكالمات الفيديو، يتصدر فيسبوك ماسنجر Messenger قائمة تلك الفئة من التطبيقات حيث يقوم بجمع معظم البيانات الشخصية.


وفي الوقت نفسه، يجمع تطبيق الاجتماعات Cisco Webex Meetings بيانات أقل، في المقابل، يجمع تطبيق فيسبوك Facebook معظم البيانات الشخصية للمستخدمين، وعلى العكس  يجمع "كلوب هاوس" عددا أقل من المعلومات ضمن فئة تطبيقات الوسائط الاجتماعية.



وقد أظهر الاستطلاع أن تطبيقات الوسائط الاجتماعية وتطبيقات توصيل الطعام تتطلب بيانات المستخدم أكثر من غيرها، بينما تتصدر تطبيقات التسوق والمواعدة والمدفوعات المراكز الخمسة الأولى، ويليها تطبيقات حجز الرحلات ومتعقبات الدورة الشهرية، ومكالمات الفيديو والرياضة والتمويل الشخصي.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان