عاجل

إعـلان

مساعد وزير الداخلية الأسبق يكشف حقيقة ميكروباص الساحل

إعـلان

علق اللواء حامد العقيلي مساعد وزير الداخلية للمسطحات الأسبق، علي ما يتردد بشأن سقوط ميكروباص من أعلى كوبرى الساحل، قائلا: "الشواهد تدل على أنه لم يحدث أي شئ".



وأضاف حامد العقيلي، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، مقدمة برنامج صالة التحرير، المذاع عبر شاشة صدى البلد، مساء اليوم الاثنين، أنه إذا وقع الحادث لكان استقر الميكروباص في موقع الحادث وليس بعيدا عنه، متابعا أن تيار المياه لا يحرك ميكروباص في هذه الحالة تماما.



ورجح  اللواء حامد العقيلي مساعد وزير الداخلية للمسطحات الأسبق، أن هذا الحادث غير حقيقي تماما ومجرد شائعات فقط، لافتا إلى أنه بعد مرور 24 ساعة تقريبا يعتبر البلاغ كاذب. 



وتابع اللواء حامد العقيلي مساعد وزير الداخلية للمسطحات الأسبق، أن الشواهد تشير إلى لغز كبير، ومن الصعب أن يتحرك الميكروباص من مكان سقوطه، مستدركا أنه أمرا غريبا عدم وجود بلاغات غياب وهذا الأمر يرجح بأن الحادث لم يحدث.

 


فيما تواصل قوات شرطة المسطحات المائية والإنقاذ النهري عمليات البحث عن ميكروباص تردد أنه سقط بنهر النيل من أعلى كوبري الساحل لليوم الثاني على التوالي بعد مرور قرابة 18 ساعة دون العثور على أي أثر للميكروباص او جثامين لضحايا.


ويتم إجراء عمليات تمشيط للمسطح المائي تحسبا لطفو أي حطام أو جثة على سطح المياه بينما تتولى الكراكات العملاقة عملية "النبش" في قاع النيل خاصة كون المياه في تلك المنطقة "ضحلة" وبها كميات كبيرة من الطمي.


غموض حول الواقعة

ومازال الغموض يكتنف الواقعة ولم يتبين سقوط سيارة أساسا من عدمه خاصة بعد مرور كل تلك الساعات دون العثور على اي دلائل تؤكد الحادث إضافة إلى عدم تلقي بلاغات تغيب لمواطنين من ذويهم. 

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان