عاجل

  • الرئيسية
  • عربي وخارجي
  • رئيس وزراء تنزانيا: كورونا أثرت على الصناعة.. ومنتدى الشباب مهم للاستماع لكافة الرؤى

رئيس وزراء تنزانيا: كورونا أثرت على الصناعة.. ومنتدى الشباب مهم للاستماع لكافة الرؤى

أعرب قاسم مجاليوا، رئيس الوزراء التنزانى، عن سعادة وتقدير دولته للمشاركة فى منتدى شباب العالم المنعقد حاليا فى مدينة شرم الشيخ، مؤكدا أن الجميع بحاجة إلى آمال جديدة فى ظل جائحة كورونا، وقد وضعت تنزانيا فى الاعتبار أهداف التنمية المستدامة لمواجهة تأثيرات الجائحة.


أضاف قاسم مجاليوا، فى كلمته بالجلسة العامة "إنذار للإنسانية وأمل جديدة" ضمن فعاليات اليوم الأول لمنتدى شباب العالم، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن جائحة كورونا أثرت على تباطؤ الأعمال وتأخير انتاج الصناعة، لذلك حرصت تنزانيا على التركيز على تحقيق التعافى الاقتصادى من أجل نظرة مستقبلية تطلعيه، مردفا: "الجائحة أثرت على الحياة اليومية للشباب واعتمدنا على استراتيجيات لتحقيق الرخاء والتنمية، وقد مضى عامين على مرور هذه الجائحة وهناك دولا أفريقيا لم تتعافى بعد لأن التعافى ليس سهلا".


وأشار إلى أهمية انعقاد منتدى شباب العالم، قائلا: "النسخ الثلاث السابقة جمعت الشباب من كافة أنحاء العالم للانخراط فى اتخاذ القرار خاصة فى التحديات التى تعوق السلام العالمى واستغلال الشباب، ونحن نشجع منتدى شباب العالم أن يكون منصة مستدامة من أجل الاستماع إلى كافة الرؤى، وتمكين الشباب فى الانخراط مع صناع السياسيات من أجل جعل عالمنا أفضل، ويجب أن نسرع فى اتخاذ الخطوات من أجل أن نعيش فى عالم أفضل تسوده اقتصاديات متنامية".


وأكمل: "على الرغم من التحديات، فالعالم بحاجة إلى مراقبة الأوضاع الخاصة بالجائحة لتحقيق الاستجابات الفعالة والتوسع بنطاق التشريعات والسياسات حول العالم، لاسيما وأن الشباب يشكلون نسبة كبيرة من إجمالى سكان العالم، وهو أمر جوهرى لبذل الجهود من أجل تعافى الاقتصاديات، وأنا أدعو إلى جهود مشتركة بين كل المؤسسات الإقليمية والدولية فى أفريقيا والعالم لوضع استراتيجيات وسياسيات شاملة للتغلب على التحديات".



أعرب قاسم مجاليوا، رئيس الوزراء التنزانى، عن سعادة وتقدير دولته للمشاركة فى منتدى شباب العالم المنعقد حاليا فى مدينة شرم الشيخ، مؤكدا أن الجميع بحاجة إلى آمالا جديدة فى ظل جائحة كورونا، وقد وضعت تنزانيا فى الاعتبار أهداف التنمية المستدامة لمواجهة تأثيرات الجائحة.


أضاف قاسم مجاليوا، فى كلمته بالجلسة العامة "إنذار للإنسانية وأمل جديدة" ضمن فعاليات اليوم الأول لمنتدى شباب العالم، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن جائحة كورونا أثرت على تباطؤ الأعمال وتأخير انتاج الصناعة، لذلك حرصت تنزانيا على التركيز على تحقيق التعافى الاقتصادى من أجل نظرة مستقبلية تطلعيه، مردفا: "الجائحة أثرت على الحياة اليومية للشباب واعتمدنا على استراتيجيات لتحقيق الرخاء والتنمية، وقد مضى عامين على مرور هذه الجائحة وهناك دولا أفريقيا لم تتعافى بعد لأن التعافى ليس سهلا".


وأشار إلى أهمية انعقاد منتدى شباب العالم، قائلا: "النسخ الثلاث السابقة جمعت الشباب من كافة أنحاء العالم للانخراط فى اتخاذ القرار خاصة فى التحديات التى تعوق السلام العالمى واستغلال الشباب، ونحن نشجع منتدى شباب العالم أن يكون منصة مستدامة من أجل الاستماع إلى كافة الرؤى، وتمكين الشباب فى الانخراط مع صناع السياسيات من أجل جعل عالمنا أفضل، ويجب أن نسرع فى اتخاذ الخطوات من أجل أن نعيش فى عالم أفضل تسوده اقتصاديات متنامية".


وأكمل: "على الرغم من التحديات، فالعالم بحاجة إلى مراقبة الأوضاع الخاصة بالجائحة لتحقيق الاستجابات الفعالة والتوسع بنطاق التشريعات والسياسات حول العالم، لاسيما وأن الشباب يشكلون نسبة كبيرة من إجمالى سكان العالم، وهو أمر جوهرى لبذل الجهود من أجل تعافى الاقتصاديات، وأنا أدعو إلى جهود مشتركة بين كل المؤسسات الإقليمية والدولية فى أفريقيا والعالم لوضع استراتيجيات وسياسيات شاملة للتغلب على التحديات".