عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • الرعاية الصحية: نجاح أول عملية استئصال ورم سرطاني بالكُلى بتقنية منظار البطن الجراحي بمستشفى السلام بورسعيد

الرعاية الصحية: نجاح أول عملية استئصال ورم سرطاني بالكُلى بتقنية منظار البطن الجراحي بمستشفى السلام بورسعيد

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن نجاح عملية استئصال ورم سرطاني بالكُلى لمريض يبلغ من العمر 61 عامًا باستخدام أحدث التقنيات في علاج هذا المرض، وذلك بمستشفى السلام التابعة للهيئة بمحافظة بورسعيد، مشيرة إلى أنها تعد العملية الأولى من نوعها بمستشفيات الهيئة ببورسعيد.


وأشارت هيئة الرعاية الصحية، إلى نجاح الفريق الطبي المتميز لجراحات الأورام والمناظير بمستشفى السلام بورسعيد، في إجراء عملية استئصال ورم سرطاني بالكُلى لمريض كان يعاني من آلام مزمنة بالبطن، وبإجراء الفحوصات الطبية اللازمة له تبين أنه يعاني من ورم سرطاني بالكلية اليمنى يشغل أكثر من 50٪ من حجم الكلية.


وأضافت، أنه على الفور تمت إجراء العملية للمريض باستئصال الورم باستخدام تقنية منظار البطن الجراحي، أحدث التقنيات العلاجية المستخدمة في هذا المجال، لافتة إلى استقرار الحالة الصحية للمريض وخروجه من المستشفى بعد متابعة حالته الصحية على يد نخبة من أمهر الأطباء والطاقم التمريضي بالمستشفى.  


وتابعت، أنه ضم الفريق الطبي المعالج للمريض، د. إبراهيم عبدالحليم، استشاري جراحة الأورام والمناظير، أ.د. طارق عفيفي، رئيس أقسام الجراحة العامة بمستشفى السلام بورسعيد، د. محمد صلاح، أخصائي الجراحة العامة، د. علي الشيبيني، طبيب مقيم الجراحة العامة، د. وسام فوزي، استشاري التخدير، وتحت إشراف مدير المستشفى د. حسن الإسناوي.


وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، جاهزية مستشفى السلام بورسعيد بأحدث التقنيات العلاجية التي تساعد على علاج المرضى وفق الممارسات الطبية العالمية، مضيفًا أنه تم إجراء أكثر من 10 آلاف عملية وجراحة للمرضى من منتفعي التأمين الصحي الشامل ببورسعيد داخل المستشفى ما بين عمليات صغرى وكبرى ومتوسطة ومتقدمة وذات مهارة أو طابع خاص بجودة عالمية.


وتابع: أن الجراحة بالمنظار هي تقنية جراحية متقدمة تسمح بالتدخل الجراحي طفيف التوغل لتشخيص وعلاج المرضى عن طريق شقوق صغيرة ودون الحاجة إلى فتح البطن، بما يساعد على ارتفاع نسب نجاح العمليات والشفاء والتعافي السريع والتقليل من فترة البقاء بالمستشفى والتخفيف من حدة الآلام وسرعة العودة إلى الحياة الطبيعية.


ولفت، إلى أنه جاري الانتهاء من أعمال التطويرات ورفع الكفاءة والتجهيزات الجارية بمبنى الجناح البحري لمستشفى السلام بورسعيد، لزيادة الطاقة الاستيعابية وأعداد الخدمات المقدمة بالمستشفى، والتي ستضم وحدتين جديدتين لقسطرة القلب والغسيل الكُلوي وقسم متكامل لعلاج الحروق.

147000

اقرأ أيضاً