عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • "المستشفيات التعليمية" تناقش تحديات ومشاكل الإبصار وأحدث طرق علاجها بمؤتمر معهد الرمد التذكارى

"المستشفيات التعليمية" تناقش تحديات ومشاكل الإبصار وأحدث طرق علاجها بمؤتمر معهد الرمد التذكارى

يعد تخصص طب وجراحة العيون من التخصصات الهامة والدقيقة التي توليها الهيئة اهتماما بالغا، حيث تضم الهيئة الصرح الطبي الرائد في هذا المجال وهو المعهد التذكاري للأبحاث الرمدية الذي يعود تاريخ انشائه لعام 1914، والذي يمثل البيت الكبير لتخصص طب وجراحة العيون بمصر بما يضمه من خيرة الأساتذة فى هذا المجال.

تعقد الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية المؤتمر السنوي الثاني والعشرون لطب وجراحة العيون بالمعهد التذكاري للأبحاث الرمديه، وذلك في الفترة من 22 يونيو حتى 24 يونيو.


من جانبه قال الدكتور محمد فوزي السوده رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، إن المؤتمر يأتى بما يحقق أحد أهم الأهداف التى تسعى الهيئة دائما لتحقيقها فى الإستفادة القصوى من كوادرها المتميزة، مشيرًا إلى أن الهيئة بدأت  مشروع تقصي وعلاج الاعتلال الشبكي في الأطفال المبتسرين، وحققت إنجازاً طبياً وإنسانياً فريداً تمثل فى إنقاذ عيون أكثر من 300 طفل خلال العام الماضي. 

وأضاف رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، أن وحدات الهيئة المتخصصة والمنتشرة تعمل على نقل خبراتهم العلمية للكوادر الشابه الذين يمثلون خيرة الأطباء الواعدين بالهيئة ووحداتها كأفضل تطبيق فعلي لعملية تواصل الأجيال التى تطبقها الهيئة كمؤسسة طبية وبحثية رائدة ، ومما يعظم من أهميته هذا العام ما يشهده العالم بأسره من تحديات متتاليه تواجه القطاع الصحي تتطلب استدامة البحث العلمي المستنير و المتواصل لمواكبة تلك التحديات.

وأكد الدكتور محمد فوزي السودة خلال المؤتمر الصحفي، أنه تم تزويد المعهد مؤخرا بأحدث كاميرا بالعالم لتصوير حالات الاعتلال الشبكي بالأطفال المبتسرين، ويعد الجهاز الأول من نوعه على مستوى الجمهورية ، وتلك الخطوة تأتى استكمالاً لما بدأته الهيئة منذ أكثر من عام في مكافحة الإعاقة البصرية للأطفال.

وفي ذات السياق أكد الدكتور وائل الدرندلي نائب رئيس الهيئة للشئون الفنيه أن المؤتمر هذا العام يشمل برنامجاً علمياً ثريا حيث يقدم مجموعة من الجلسات العلمية تشمل مناقشات عن احدث طرق تشخيص وعلاج جميع تخصصات طب وجراحة العيون مثل القرنية وتصحيح الابصار، المياه الزرقاء الجلوكوما ، المياه البيضاء ، شبكية العين ، طب وجراحة عيون الاطفال.

جدير بالذكر أن المؤتمر يعقد جلسات وأبحاث علمية خاصة بأطباء العيون الشباب من أجل صقل خبراتهم ومهاراتهم فى هذا المجال، وكذلك التعاون المثمر بين المعهد والخبراء المتميزين في هذا المجال من مختلف دول العالم للاستفاده من خبراتهم.


من جانبها أكدت الدكتورة حنان الغنيمي عميد المعهد التذكاري للأبحاث الرمدية، أن المؤتمر يقدم المؤتمر فى يومه الثالث ثلاث كورسات متخصصة وورشة عمل ونقل جراحى حى من العمليات بالمعهد، ويختتم المؤتمر بجلسة مسابقات لصغار الاطباء.


وقالت عميد المعهد التذكاري للأبحاث الرمدية، إن المؤتمر يحضره خبراء من دول مختلفة حول العالم لنقل خبراتهم إلى أطبائنا وذلك بالتعاون مع الجمعية الأمريكية لطب العيون، والجمعية الفرنسية لطب العيون ، والجمعية العالمية للمياه البيضاء ، والجمعية العراقية لطب وجراحة العيون.


وأضافت الغنيمي، ان المؤتمر سيحضره خبرائنا المصريين فى مختلف التخصصات الفرعية لطب العيون، وهناك جلسات للأبحاث وجلسات بالتعاون مع أطباء الأعصاب.

وجاء المؤتمر تحت رعاية كلا من وزير التعليم العالى والبحث العلمى والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان الدكتور خالد عبد الغفار و الدكتور محمد فوزى السودة رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية وبرئاسة الدكتورة حنان الغنيمي عميد المعهد، والدكتورة نجلاء حسن نائب رئيس المؤتمر ونائب عميد المعهد لشئون الابحاث والتدريب والتعليم المستمر ، ورؤساء الشرف الدكتور هانى نصر رئيس مجلس إدارة الابحاث والتدريب، والدكتور محمد صلاح الدين رئيس اقسام الرمد وسكرتير المؤتمر الدكتور حازم النشار نائب عميد المعهد للشئون الفنية.


ياتي ذلك إيمانا منها بتعظيم قيمة ودور البحث العلمي والاستفاده منه بالشكل الأمثل، وحرصها الهيئة على مواصلة عملية التحديث والتطوير بالمعهد وامداده بأحدث الأجهزه على مستوى العالم في هذا المجال.

اقرأ أيضاً