عاجل

  • الرئيسية
  • محافظات
  • وزيرة التضامن الاجتماعي ومحافظ بني سويف يفتتحان مشروع إعمار وفرش وتجهيز 330 منزلا بقرية الحيبة في مركز الفشن

بالتعاون مع "الأورمان" وصندوق تحيا مصر

وزيرة التضامن الاجتماعي ومحافظ بني سويف يفتتحان مشروع إعمار وفرش وتجهيز 330 منزلا بقرية الحيبة في مركز الفشن



في إطار مشروع تطوير الريف المصري المبادرة الرئاسية " حياة كريمة" افتتحت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور محمد هانى غنيم محافظ بني سويف، واللواء ممدوح شعبان مدير عام جمعية الأورمان، والأستاذ محمد مختار المتحدث باسم صندوق تحيا مصر مشروع إعمار وفرش وتجهيز عدد من المنازل بقرية الحيبة في مركز الفشن بمحافظة بني سويف ، حيث تم إعادة إعمار وتأهيل 330 منزلا بالتعاون بين  صندوق تحيا مصر وجمعية الأورمان بتكلفة تبلغ 35 مليون جنيه، كما قامت وزيرة التضامن الاجتماعي بتسليم الأهالي عدد من المشروعات التنموية والأجهزة التعويضية.


وسلًمت القباج وهاني عدداً من الأهالي مفاتيح المنازل بعد تطويرها وتأثيثها، وشملت أعمال تعريش الأسقف وتركيب الأبواب والشبابيك ووصلات داخلية لمرافق المياه والكهرباء ومحارة المنزل من الداخل والخارج ودهانات وتراكيب سيراميك ،بجانب تجهيزها بالأثاث المنزلى وبعض الأجهزة الكهربائية،حيث تم إعادة تأهيل 280 منزلاً، بجانب هدم وإعادة بناء 50 منزلاً بإجمالي 330 منزلاً بالقرية، بالإضافة إلى تسليم 30 عقداً لمشروعات صغيرة بقيمة إجمالية تزيد علي 600 ألف جنيه ، وعدد 20  من الأجهزة التعويضية" كراسي متحركة" لذوي الهمم  


ووجهت وزيرة التضامن الاجتماعي التهنئة لجموع المواطنين بمناسبة قرب حلول عيد الأضحي المبارك، مبدية سعادتها بالتواجد وسط أهالي محافظة بني سويف وافتتاح مشروع إعمار وفرش وتجهيز عدد من المنازل، مشيرة إلي أنه لولا وجود قيادة سياسية واعية وحكيمة ما كان لهذه المنازل أن تتواجد ، حيث إن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية يسعي لتوفير الحياة الكريمة للأسر  الأولى بالرعاية.


وأضافت القباج أن ما حدث اليوم يعد البداية ، والوزارة بالتعاون والشراكة  مع المحافظة والمجتمع المدني تسعي لتوفير فرص عمل للأهالي بالقرية، حيث ستساعد علي إنشاء مصانع ووحدات انتاجية من أجل توفير عائد شهري للأسرة ، كما أن الوزارة علي أتم الاستعداد لدعم تنفيذ تلك المشروعات وكذلك إنشاء وفتح حضانات جديدة، بالإضافة إلي تقديم كل ما يخص الصحة الانجابية للأمهات.


وطالبت وزيرة التضامن الاجتماعي المواطنين بترشيد استهلاك المياه ، معلنة سعي الوزارة لتنفيذ مبادرة محو أمية مليون سيدة في الفئة العمرية من " ١٥-٣٥ عاما " لما يسهم ذلك الأمر في إذكاء الوعي، كما سيعمل برنامج وعي برسائله المتعددة  لتعزيز الوعي الإيجابي الذي يساهم في نهضة الدولة وتقدمها ونشر الوعي الإيجابي في العديد من القضايا كتنظيم الأسرة وخطورة زواج الأطفال وغيرها من القضايا المجتمعية.


ومن جانبه قدم المحافظ التهنئة للأهالى بهذه المناسبة، مؤكدا على أن الدولة تضع المواطن البسيط وتوفير احتياجاته على قمة أولوياتها، وأن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى يكلف الحكومة بالاهتمام بالمواطن البسيط وتحسين مستوى معيشته، لافتا الى أهمية المشاركة المجتمعية من خلال تكاتف وتضافر كافة الجهود الرسمية والأهلية لخدمة المجتمع،موجهًا تحية خاصة لجمعية الأورمان  صاحبة الآيادي البيضاء في كل ربوع مصر، ومثمنا الجهود التي تبذلها الجمعية في مساعدة الفئات الأكثر احتياجا لتطوير وإعادة إعمار القرى.


وتابع المحافظ قائلاً :إننا في بني سويف،نعمل بروح الفريق الواحد في منظومة عمل متكاملة، تتضافر فيها جهود الجهاز التنفيذي وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ والجمعيات الأهلية والقطاع الخاص،والجامعة لتحقيق الصالح العام،وتحسين مستوى معيشة أهالينا في القرى،موجها الشكر والتقدير لمساهمات صندوق تحيا مصر في دعم جهود المحافظة لتوفير أوجه الدعم المتنوعة للأسر الأولى بالرعاية والأكثر احتياجا ، ضمن خطة تنموية تحتشد في تنفيذها كافة الجهود سواء التنفيذية أو المجتمعية، منوها أن المجتمع المدني بالمحافظة ركيزة أساسية في دعم المحافظة لتطوير وتحسين الخدمات والمرافق بما يساهم فى توفير حياة كريمة للمواطنين خاصة الفئات الأولى بالرعاية بالقرى والمناطق النائية.


من جانبه قال المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، تامر عبد الفتاح، إن مشروع إعمار المنازل المتدهورة في قرية الحيبة يأتي في إطار تنفيذ بروتوكول التعاون مع جمعية الأورمان لتطوير القرى الأكثر احتياجا وتوفير سكن كريم لنحو 11472 أسرة في 342 قرية تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية .


وأضاف أن المشروع قام بأعمال هدم وإعادة بناء المنازل بالإضافة إلى أعمال رفع الكفاءة تبعا لحالة المنزل قبل بدء المشروع، لافتا إلى أن المشروع يستهدف تأهيل مبني المنزل، تبليط الأرضيات، أعمال الكهرباء والتغذية والصرف الداخلي، وترميم وإقامة الاسقف، فضلا عن فرش وتأثيث وتجهيز المنازل بالأجهزة الكهربائية وتشمل غرفة نوم، وغرفة أطفال، غرفة معيشة، وغسالة، وثلاجة، وبوتاجاز، شاشة ديجتال ، وتم مراعاة عدة معايير في اختيار المنازل التي سيتم تطويرها بحيث تكون هناك أولوية لسكان المنازل من ذوي الهمم، والأرامل، والسيدات المعيلات.

وأشار عبد الفتاح إلى أنه بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي يتم دراسة حالة الأسر المستحقة في مختلف المحافظات، ويتم توفير سكن كريم لها فضلا عن توفير أدوات الإنتاج التي تعين رب الأسرة على احتياجاته المعيشية، فضلا عن التوسع في تنفيذ برنامج مستورة لتمويل المشروعات المتناهية الصغر لرعاية المرأة المعيلة.


وأوضح عبد الفتاح أن الصندوق يسعى إلى تطوير رؤية متكاملة لتنفيذ مشروعات التنمية المستدامة داخل القرى الأكثر احتياجا، لافتا إلى أنه من المستهدف توفير نموذج لتقديم الخدمات الحكومية والاجتماعية والشبابية في القرى التي يتم تطويرها بما يعكس اهتمام الدولة لتقديم خدمة متميزة لسكان القرى الأكثر احتياجا.

 

ومن جانبه أفاد الأستاذ  محمود فؤاد نائب مدير عام جمعية الأورمان، انه تم الانتهاء اعادة اعمار وتأهيل البيوت وتسليمها للأهالي فى وقت قياسىى، فضلاً عن تزويد كل المنازل بالمفروشات والأثاث والأجهزة الكهربائية، مشيدًا  بالتعاون الوثيق بين الأورمان ومحافظة بني سويف بهدف تذليل كافة العقبات أمام تنفيذ المشروعات التنموية ودعم الأسر الأكثر احتياجًا بانحاء المحافظة.


وأضاف أن تعاون الأورمان وصندوق «تحيا مصر» في إعادة تنمية القرى الأكثر احتياجًا جاء ضمن بروتوكول التعاون الرابع بتكلفة إجمالية تصل إلى 100 مليون جنيه .


وأكد فؤاد  أنه لا يمكن العمل، وتحقيق النجاح والتنمية، دون مساندة الحكومة، وكذلك القطاع الخاص والمجتمع المدني، موضحا، أن صندوق تحيا مصر شريك أساسي في هذا النجاح.

خبر في صورة