عاجل

رئيس معهد البحوث الفلكية يكشف مفاجأة سقوط الصاروخ الروسي



قال الدكتور جاد القاضي رئيس معهد البحوث الفلكية، إنه طبقا للحسابات الفلكية والأرصاد أن الصاروخ الروسي اخترق المجال الجوي للأرض وبقاياه سقطت في مكانا ما وجاري التحقق إن كان سقط في المنطقة بين ماليزيا وإندونيسيا.


 


وأضاف القاضي، في اتصال هاتفي لبرنامج “حضرة المواطن” مع الإعلامي سيد علي ، على فضائية “الحدث اليوم” مساء السبت، أن توقعات سقوط الصاروخ الروسي في إحدى الدول العربية غير صحيح.



 

وأكد أن هذا النوع من الصواريخ يحترق ويتفتت عند اختراق الغلاف الجوي ولا خطورة منه، موضحا أن هذا ليس السقوط الأول لصاروخ وعادة ما تحدث هذه الحوادث شهريا.


وأشار إلى أن سقوط هذه الصواريخ الفضائية كان يحدث خسائر قبل ذلك ولكن مع التطور التكنولوجي، لافتا إلى أن هناك قوانين منظمة لصناعة الفضاء وهناك قوانين دولية تحكم عملية إطلاق الصواريخ وسقوطها وإقرار تعويضات كبيرة حال حدوث خسائر في الدول التي تسقط بها الصواريخ القادمة من الفضاء


وأكد أن الشركات المصنعة قامت بصنع صواريخ تحترق وتتفتت قبل عودتها إلى الارض وتصنع من مواد تقلل الأضرار. 

خبر في صورة