عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • بدء فعاليات الجلسة الثانية بعنوان "خدمات الأحوال المدنية والتجنيد للمصريين بالخارج"

المؤتمر الثالث للكيانات المصرية بالخارج يواصل جلساته..

بدء فعاليات الجلسة الثانية بعنوان "خدمات الأحوال المدنية والتجنيد للمصريين بالخارج"

يواصل المؤتمر الثالث للكيانات المصرية بالخارج، اليوم الثلاثاء، انعقاد جلساته  حيث عقدت الجلسة الثانية تحت عنوان "خدمات الأحوال المدنية والتجنيد للمصريين بالخارج"، وأدارتها السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة.


وخلال الجلسة، قال السفير صلاح عبد الصادق مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية، إن جوازات المصريين بالخارج تراكمت نتيجة لأزمة فيروس كورونا وتوقف النقل الجوي، لكن الآن لا يوجد أي أزمة، وبالتعاون مع وزارة الداخلية، يتم إصدار الجواز فورا ولدينا مرونة كبيرة لدعم المصريين بالخارج.


وأضاف عبد الصادق، خلال الجلسة أن المصريين بالخارج يمثلون ثروة وقيمة كبيرة لمصر، وقال: "إننا في سبيلنا إلى ميكنة الأعمال القنصلية للحصول على الشهادات المختلفة، وفقا لأحدث النظم العالمية، والآن يتم تأسيس البنية التحتية التي تعتمد على أنظمة تأمين عالية جدا، للحفاظ على التداول الأمن للوثيقة"، موضحا أن الميكنة لا تعني أن الجواز أو الشهادة ستكون "إلكترونية أو عبر الهاتف"، لكن تعني إتاحة التقديم إلكترونيا وتوفير وقت وجهد كبير للحصول على جواز السفر.


وطالب مساعد وزير الخارجية، بضرورة تسجيل المصريين بالخارج في قاعدة بيانات وزارة الخارجية لتوفير معلومات قوية ودقيقة لدعم المنظومة الجديدة المميكنة.


فيما قال نائب مدير إدارة التجنيد بالقوات المسلحة، إن القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي، يوجه بتقديم كافة التيسيرات التجنيدية لجميع أبناء الوطن وخاصة المقيمين بالخارج، لافتا إلى أن القوات المسلحة قدمت العديد من التيسيرات لأبناء المقيمين بالخارج.


وأوضح أن كافة الخدمات التجنيدية يمكن تقديمها إلكترونيا، كما يمكن استقبال كافة الأوراق المؤيدة لحقهم في الإعفاء من خلال القنصليات واستخراج شهادات الإعفاء وردها من خلال القنصلية، كما تم إيفاد لجان تجنيدية قضائية لعدة دول ( أوربية - أمريكية - عربية ) لتصفية المواقف التجنيدية للشبان المقيمين بها والدول المجاورة لها ومنحهم شهادة المعاملة التجنيدية فى أماكن تواجدهم، وإصدار 1924 تسوية للموقف من التجنيد عام 2019.


وأضاف أنه سبق وتم افتتاح شباك بإدارة التجنيد والتعبئة بالتعاون مع وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج يختص بتسوية المواقف التجنيدية لأبناء الوطن المقيمين بالخارج، وتقديم كافة الخدمات التجنيدية لهم حال تواجدهم بأرض الوطن فى حينه ومن مكان واحد بدلاً من توجههم إلى مناطق التجنيد والتعبئة التابعين لها.


وتابع: "استخراج شهادات الاستثناء المؤقـت والنهائي لمزدوجي الجنسية يتطلب الحصول على شهادة من وزير الداخلية، وفي حال الحصول عليها يتم إعفاء الشاب من الخدمة التجنيدية"، مؤكدا على أن الطلاب الدراسين خارج جمهورية مصر العربية والذين تم وضعهم تحت الإشراف العلمي للإدارة العامة للبعثات يتم تأجيل التجنيد لهم حتى سن 29 عاما.


وأضاف أيضا أنه تم الربط بين إدارة التجنيد مع الإدارة العامة للبعثات وبمجرد إخطار إدارة البعثات بكون الشاب يقوم بالدراسة بالخارج، موضحا أنه مع نهاية العام الجاري سيتم الإعلان عن مواعيد محددة للجان التجنيد لأبنائنا في الخارج.


وتابع: "لدينا عدة أنواع من الشهادات تتطلب تقديم مجموعة من المستندات التي أصبح من السهل الحصول عليها من خلال وزارة الداخلية، والعائل للأسرة يتم إعفاؤه عن الخدمة التجنيدية وكما يتم تأجيل الخدمة للدارسين بالجامعات المختلفة، وكذلك استثناء مزدوجي الجنسية من الخدمة العسكرية".


هذا كما استعرضت الجلسة أبرز التيسيرات المقدمة لأبناء الوطن بالخارج، لتسهيل خدمات الأحوال المدنية والجوازات، حيث قال اللواء "أيمن إسماعيل"، وكيل الإدارة العامة لمصلحة الجوازات والهجرة والجنسية بوزارة الداخلية، إن الوزارة تحرص على تقديم مختلف التيسيرات لأبناء الوطن بالخارج، بالنسبة لطلبات تجديد الجوازات، بالتنسيق مع وزارة الخارجية.


وأضاف "إسماعيل" أن وزارة الخارجية تختص بتجميع الطلبات وإدخال البيانات، على أن تتولى وزارة الداخلية مراجعتها، وإصدار الجوازات في اليوم التالي مباشرة، مضيفًا أن هناك تيسيرات لأبناء الوطن بالخارج للحصول على شهادة الميلاد المميكنة وبطاقات الرقم القومي، وإصدار جوازات سفر مؤقتة صالحة لمدة عام واحد، لحين تجديد بطاقات الرقم القومي أو جوازات السفر.


وأكد أنه بالنسبة لراغبي الحصول على جواز السفر الأجنبي، فإنه يتم إخطار إدارة الجنسية بوزارة الداخلية بالرغبة في الحصول على إذن بالرغبة في التجنس، قبل استصدار الجواز الأجنبي الجديد، وذلك تسهيلاً لإجراءات تحديد الموقف التجنيدي.


ومن جانبه، قال اللواء "إيهاب الحيني"، ممثل قطاع الأحوال المدنية بوزارة الداخلية، إن هناك تيسيرات كبيرة لخدمة أبناء الوطن بالخارج لاستصدار بطاقات الرقم القومي وشهادات الميلاد وغيرها من خدمات الأحوال المدنية، بالتنسيق مع السفارات والقنصليات المصرية بالخارج، وإنهاء الخدمة خلال يوم واحد، مشيرا إلى أنه قد تم الانتهاء من تجديد ٢٠ ألف بطاقة رقم قومي للمصريين بالخارج منذ مايو ٢٠٢١ وحتى الآن وبإجمالي ٨٠ ألف منذ عام ٢٠٠٨، مؤكدًا أن هناك توجيهات بتسهيل إجراءات تحديث بيانات بطاقات الرقم القومي للمصريين بالخارج، من خلال تقدم ذويهم بالداخل بما يفيد من مستندات تدعم الرغبة في تغيير المهنة أو العنوان وغيرها، عند تجديد بطاقة الرقم القومي، دون الاضطرار للسفر إلى مصر.


كما شهدت الجلسة، استقبال عدد من استفسارات المشاركين بالمؤتمر من المصريين بالخارج حول  إجراءات شحن الجثامين، وأبرز التيسيرات المقدمة في ذلك الإطار، وكذلك التوجيه بحل مشكلات عدد من الطلاب المصريين بالخارج، بجانب الإشارة إلى مستجدات دراسة استصدار تشريعات جديدة للنهوض بأوضاع المصريين بالخارج.