عاجل

"مياه الفيوم" تعقد ملتقى التغيرات المناخية

عقد اليوم بمحطة مياه العزب الجديده ملتقى التغيرات المناخية الذى نظمته اللجنة النقابية للعاملين بالشركة  بالتعاون مع وزارة البيئة وفرع جهاز شئون البيئة بالفيوم .


 بدأ اللقاء بكلمة ترحيب من المهندس محمد عبد الجليل النجار رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب بحضور  الدكتور حسام شعبان رئيس فرع جهاز شئون البيئة بالفيوم- دكتور محمد حماد مدير البيئة الساحلية والبحيرات بفرع جهاز شئون البيئة بالفيوم- والدكتور عمرو هيبة مدير وحده التنمية المستدامة بفرع جهاز شئون البيئة بالفيوم - الاستاذ سامح رجب رئيس قطاع الموارد البشرية- المهندس إبراهيم رمضان رئيس قطاع الصرف الصحي- دكتورة وفاء يعقوب رئيس قطاع المعامل- العميد أشرف عبد الحفيظ مدير عام الامن- الاستاذ اشرف عبد الصمد رئيس اللجنة النقابية للعاملين وأعضاء اللجنة النقابية بالشركة .


من جانبه أعرب "عبد الجليل" عن تقديره لكافة الجهود المبذولة تمهيداََ  لمؤتمر المناخ المزمع عقده بمدينة شرم الشيخ COP 27 فى  نوفمبر القادم حيث أكد أهمية تكاتف جميع الأيدى من أجل مكافحة ظاهرة الاحتباس الحرارى وتخفيف نسبة الانبعاثات الكربونية التى تعود بالسلب على جودة ونوعية المياه العزبة وتلف فى المحاصيل الزراعية ودورة الأمراض وانتشار الأوبئة والتغير فى درجات الحرارة وتغير الفصول .


أوضح رئيس مجلس إدارة "مياه الفيوم" أن مشاركة الشركة فى هذا الملتقى تنبع من إدراك الشركة للتحذيرات العلمية وللحاجة إلى مسار يخلو من الإنبعاثات الكربونية والرغبة فى التفكير معاََ فى كيفية تقديم المساعدات بطريقة أكثر استخدامه، موضحًا أن الشركة تسعى بدورها للمساهمة فى تقليل نسبة الانبعاثات الكربونية من خلال استخدام الطاقه النظيفة فى تشغيل المحطات وتحويل محطات الصرف للمعالجة الثلاثية للتخفيف من أثر التلوث البيئى وأن الشركة تقوم بعمل مراجعة دورية لقدرة محطات الصرف الإستيعابية لمواجهة ظاهرة السيول والامطار .


وفي ذات السياق قدم الدكتور حسام شعبان زايد رئيس فرع جهاز شئون البيئة بالفيوم شرح وافى لمفهوم التعريف بالتغيرات المناخية وخطورة الانبعاثات السامة والاحتباس الحرارى ودور الثورة الصناعية فى الغرب وكمية الانبعاثات السامة نتيجة التزايد فى استخدام الوقود الاحفورىو، تزايد انبعاثات الغازات الدافئة، والتى تعمل على تآكل طبقة الأوزون كما أوضح ان ظاهرة الاحتباس الحرارى تؤدى إلى زوبان الجليد وارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات مما يترتب عليه اختفاء المدن الساحلية كالأسكندرية وبور سعيد وكفر الشيخ وغيرها من المدن الساحلية، وارتفاع تملح التربة .


و أشار الدكتور محمد حماد الى تأثير التغيرات المناخية على البيئة وخصوصاً بيئة محافظة الفيوم وخاصة بحيرة قارون والريان وما تعانيه تلك البحيرات من نقص فى منسوب المياه نتيجة ارتفاع معدلات البخر وارتفاع نسبة الأملاح بمياه بحيرة قارون مما يشكل خطراََ على الكائنات الحية بالبحيره بالإضافة إلى تزايد نسبة التلوث بالبحيرات. 


و ألقى الدكتور عمرو هيبة مدير وحدة التنمية المستدامة بفرع جهاز شؤن البيئة بالفيوم محاضرة بعنوان تأثير التغيرات المناخية على البيئة الاجتماعية وقام  بعرض فيلم وثائقى عن بحيرة قارون ومحمية وادى الريان ومحمية وادى الحيتان  وأن الحفريات الموجودة بها شاهدة على اقدم تغير بيولوجي على وجه الأرض .


جدير بالذكر أن هذا الملتقى يعقد  قبل أيام من استضافة مصر للدورة ٢٧ للمؤتمر العالمى للتغيرات المناخية بمدينة شرم الشيخ حيث يأتى كخطوة على طريق جهود الدولة فى التوعية بقضايا التغيرات المناخية لأجل المساهمة في تقديم حلول إيجابية تحد من أثر هذه التغيرات بأساليب علميه .

IMG-20221003-WA0042
IMG-20221003-WA0044
IMG-20221003-WA0046
IMG-20221003-WA0043
IMG-20221003-WA0045

اقرأ أيضاً