عاجل

محافظ الفيوم يتفقد أعمال التطوير بمدرسة الأمل للصم وضعاف السمع

تفقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، أعمال التطوير الجديدة بمدرسة الأمل للصم وضعاف السمع، والتي شملت المطعم والمسرح ودورات المياه، ضمن مبادرة "اسمعونا" التي تنفذها مؤسسة أمنية مصر الخيرية لرعاية الصم والبكم، بالتعاون مع نادي روتاري مصر، وإدارتي التربية الخاصة والمشاركة المجتمعية بمديرية التربية والتعليم بالفيوم.

 جاء ذلك بحضور الدكتور محمد التوني معاون المحافظ، والدكتورة أماني قرني وكيل وزارة التربية والتعليم، والدكتورة ريحاب عريق وكيل المديرية، والمهندسة أمنية طنطاوي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أمنية مصر، والدكتور عماد عبد الوهاب محافظ روتاري مصر، والأستاذ أيمن نزيه المحافظ القادم لروتاري مصر، والمهندس حسام الفار رئيس نادي روتاري كايرو كينجز فالي، والأستاذ أحمد شاكر رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الفيوم، والدكتورة كريمان محمود مدير إدارة التربية الخاصة بمديرية التربية والتعليم.

حيث تفقد محافظ الفيوم ومرافقوه، أماكن تجهيز الوجبات الغذائية، واستمع لشرح تفصيلي حول أعمال التطوير التي تم تنفيذها حديثاً بالمطبخ والمسرح ودورات المياه، كما شهد المحافظ عرضاً فنياً بلغة الإشارة على مسرح المدرسة بعنوان "اسمعونا"، وعرض آخر لأغنية "أنا ابن مصر"، وأغنية "طبعاً قادرين نعملها"، إضافة إلى عرض رياضي لتلاميذ المدرسة.

أشاد محافظ الفيوم، بجهود مؤسسة أمنية مصر، في توفير الرعاية لهذه الفئة المهمة من الطلاب، مؤكداً الدور الحيوي لمنظمات المجتمع المدني في العمل الخيري والتطوعي، مشيراً أن العمل التنموي يواجه عدة تحديات، ولن يستمر العمل إلا بتكاتف وتضافر جهود جميع الجهات.

ولفت "الأنصاري" إلى اهتمام القيادة السياسية بذوى الاحتياجات الخاصة والتأكيد الدائم على توفير سبل الرعاية اللازمة لهم، ودمجهم في المجتمع للاستفادة من طاقتهم الإيجابية التي تم تهميشها لسنوات طويلة، مؤكداً أن ذوي الاحتياجات الخاصة هم جميعا أبناء المحافظة وليسوا بعيدين عن اهتماماتها، مشيراً في الوقت ذاته إلى حرص المحافظة على تسخير كافة إمكانياتها لتوفير سبل الدعم اللازم لذوي الهمم وتحقيق استدامة العمل التنموي.

وأعرب محافظ الفيوم، عن ترحيبه بفكرة تحويل مدرسة الأمل للصم وضعاف السمع، إلى مدرسة منتجة، مؤكداً أن مصلحة الطلاب تأتي في المقام الأول، ومهما بذلنا من مجهودات لن نوفي هذه الفئة حقوقها.

 فيما استعرضت رئيس مجلس أمناء مؤسسة أمنية مصر، دور المؤسسة وجهودها في رعاية الصم والبكم وتعليمهم الحرف اليدوية وتوفير فرص العمل المناسبة لهم، موضحة أعمال التطوير التي تم تنفيذها بمدرسة الأمل للصم وضعاف السمع بالفيوم، وبرامج تنمية مهارات المعلمين ضمن مبادرة "اسمعونا"، وتدريب التلاميذ على عدد من الفنون والمشغولات والحرف اليدوية، مؤكدة استعداد المؤسسة لتقديم سبل الدعم اللازم للنهوض بالمدرسة.

الجدير بالذكر، أن مدرسة الأمل للصم وضعاف السمع تشمل جميع المراحل التعليمية بدءاً من مرحلة رياض الأطفال حتى التعليم الثانوي الفني بإجمالي 218 طالب وطالبة، وشملت أعمال التطوير التي نفذتها مؤسسة أمنية مصر، في وقت سابق، حجرة السمعيات التي تم تزويدها بعدد 12 سماعة وشاشة عرض، وحجرات رياض الأطفال، إضافة إلى تطوير صالة الطعام بالمدرسة والتي تم تجهيزها كصالة متعددة الأعراض "مطعم - صالة للأنشطة". 


اقرأ أيضاً