عاجل

استطلاع رأي: انخفاض شعبية حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا

أظهرت نتائج استطلاعات رأي أعدتها مؤسسات محايدة أن شعبية حزب "العدالة والتنمية" الحاكم بدأت في الانخفاض، وأشارت الدراسات أن أصوات الحزب الحاكم تنخفض مع الانتقال من مدن منطقة شرقي تركيا إلى مدن منطقة غربي تركيا خاصة مع تصاعد ملحوظ في أصوات حزب الشعب الجمهوري في مناطق البحر المتوسط ووسط الأناضول. وذكرت صحيفة "يني جاج" التركية، اليوم الخميس، أنه حال توجه حزب العدالة والتنمية اليوم للانتخابات العامة فسيحصل على نسبة 7ر41%، فيما سيحصل حزب الشعب الجمهوري، أكبر الأحزاب المعارضة، على 6ر28% والحركة القومية 5ر19% وحزب السلام والديمقراطية الكردي على 1ر9%. وتؤكد نتائج البحوث المعدة من قبل مراكز محايدة على أن أصوات الأحزاب السياسية الثلاثة "الشعب الجمهوري والحركة القومية والسلام والديمقراطية" في تصاعد مستمر في الوقت الذي تنخفض فيه أصوات الحزب الحاكم. وطبقا للاستطلاع، يرى حوالي 8ر60% من المستطلعة آراؤهم أن قرار الحكومة بحظر تداول الكحول بين الساعة العاشرة مساء والساعة السادسة صباحا يعتبر تدخلا في الحرية الشخصية وحياة الأفراد، فيما ترى نسبة 8ر70% من الشعب أن سياسة الحكومة المتبعة في الشأن السوري سياسة فاشلة وغيرصحيحة. وترفض نسبة 9ر77% من المشاركين بالاستطلاع المصادقة على محادثات جهاز المخابرات التركي مع الزعيم الانفصالي عبدالله أوجلان في سجن إيمرالي غربي تركيا، ولا تؤمن نسبة 2ر78% من الشعب بتخلي الانفصاليين عن أسلحتهم والانتقال إلى شمال العراق من تركيا. كما ترفض نسبة 1ر81% من الشعب تأسيس نظام الولايات في منطقة جنوب شرقي تركيا رفضا مطلقا، فيما ينتاب نسبة 2ر61% القلق من احتمالات تقسيم البلاد، وتعترض نسبة 3ر79% من الشعب على تحويل رئيس الوزراء أردوغان نظام البلاد الحالي البرلماني إلى نظام رئاسي. وأعدت مؤسسات استطلاع الرأي المتجولة هذه الدراسة خلال الفترة من 18 إلى 19 مايو في 36 محافظة منها إسطنبول وأنقرة وأزمير وبينجول وإيدن وأنطاليا وبورصا وبوبو وقيصري وقونية ومالطيا ومانيسا وماردين وسكاريا وسامسون وطرابظون. كما غطت الدراسة 156 بلدة و172 قرية وشارك في الدراسة 2478 مواطنا فوق سن الثمانية عشر عاما.