عاجل

  • الرئيسية
  • اقتصاد
  • البورصة ترتفع للجلسة الرابعة على التوالي وترفع مكاسبها إلى 6ر14 مليار جنيه في إسبوع

البورصة ترتفع للجلسة الرابعة على التوالي وترفع مكاسبها إلى 6ر14 مليار جنيه في إسبوع

صورة أرشيفية

واصلت البورصة المصرية مكاسبها القوية لدى إغلاق تعاملات اليوم الخميس, نهاية تداولات الأسبوع مدعومة بعمليات شراء مكثفة وانتقائية من المؤسسات المصرية والأجنبية والمستثمرين الافراد العرب على بعض الاسهم القيادية ، فيما امتد النشاط إلى الأسهم الصغيرة والمتوسطة . وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة مكاسب قدرها 7ر2 مليار جنيه اليوم ليرفع مكاسبه الاسبوعية إلى 6ر14 مليار جنيه وينهي الاسبوع عند مستوى 2ر485 مليار جنيه وهو أعلى مستوى له في 4 سنوات . وواصل مؤشر البورصة الرئيسي /إيجي إكس 30/ إرتفاعه اليوم للجلسة الرابعة على التوالي ليربح 66ر0 في المائة مسجلا 6ر7892 نقطة وهو الاعلى له منذ 66 شهرا ، كما ارتفع مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة /إيجي إكس 70/ بنسبة 24ر0 في المائة لينهي الاسبوع عند مستوى 63ر659 نقطة . وامتدت الارتفاعات إلى مؤشر /إيجي إكس 100/ الاوسع نطاقا ليربح 49ر0 في المائة مسجلا 34ر1127 نقطة ، فيما بلغ حجم التداول الكلي بالسوق اليوم 2ر1 مليار جنيه . وقال وسطاء بالسوق إن موجة التفاؤل لا تزال تسود التعاملات مع استمرار التدفقات النقدية الجديدة وتواصل عمليات الشراء خاصة من قبل الصناديق والمؤسسات وهو ما يعزز من فرص استمرار الصعود . وقال الدكتور عمر عبد الفتاح خبير أسواق المال إن العوامل السياسية ساعدت بشكل كبير على صعود الاسهم خلال الاشهر الماضية بدعم من التفاؤل باستقرار الاوضاع فى الشارع فضلا عن السير فى تنفيذ خارطة الطريق . وأضاف أن الاسهم بدأت حاليا ومنذ مطلع هذا الاسبوع فى الحصول على قوة دفع قوية ، من الانباء الايجابية المتعلقة بالشركات والاداء المالي لها ، في إنتظار الانتهاء من قانون الانتخابات الرئاسية واتضالح الرؤية بِشأن سباق الرئاسة . وأوضح أن السوق يشهد حاليا إنتقائية فى الاداء ، وتبادلا للمراكز .. متوقعا استمرار نشاط الأسهم التي لم تسجل إرتفاعات قوية فى الفترة الماضية ، مماثلة لتلك التي سجلتها بقية أسهم السوق . ورأى أن تواصل عمليات الشراء المكثف من الصناديق والمؤسسات المحلية والعربية والاجنبية يعطي مؤشرا على قدرة السوق على استمرار الصعود على المديين المتوسط والطويل . وتوقع استهداف المؤشر الرئيسي للبورصة على المدى القصير مستوى 8000 نقطة ثم 8200 نقطة ، قبل عودة تأثر السوق بشكل مباشر بمجريات سباق الرئاسة .

خبر في صورة