عاجل

الشبكة العربية:حقوق شهداء الثورة لن تسقط بالتقادم

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

قال جمال عيد رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان إن حقوق شهداء ومصابى ثورة يناير لن تسقط بالتقادم وأن الملاحظة النهائية التى رصدتها الشبكة هو أنه رغم مرور 28 شهرا كاملة على قيام الثورة إلا أنه مازال هناك إفلات من العقاب حيث لم يعاقب شخص واحد سواء مدنيا أو عسكريا حسب قوله . وأضاف عيد فى مؤتمر صحفى اليوم أن الأمل معقود على مواصلة الدفاع عن حقوق الشهداء والمصابين وتوفير جهات تحقيق نزيهة وإرادة سياسية لإعادة هذه الحقوق ، مشيرا الى أن الهدف هو ألا يكون هناك تواطؤ على حقوق المصابين والشهداء . واوضح عيد أن الاحصاء الذى قامت به الشبكة أظهر أن الاحداث والقضايا التى شهدتها الفترة التى أعقبت الثورة والتى تولى المجلس العسكرى خلالها مقاليد الحكم أدت لاستشهاد 215 شهيدا واصابة 7650 شخصا من بينهم ضحايا مذبحة إستاد ببورسعيد. وردا على سؤال حول عدم أسباب إصدار تقرير حول أعداد الشهداء والمصابين فى فترة تولى رئاسة الدكتور محمد مرسى أكد رئيس الشبكة العربية أن الشبكة بصدد إعداد هذا التقرير مع إنتهاء عام على تولى مرسى لرئاسة مصر مشيرا الى أن الشبكة أصدرت كتابها الأول حول الفترة التالية للثورة مباشرة .