عاجل

إعـلان

"إم اس دي" العالمية تخطط لبناء مصنع دواء في مصر

شركة ام اس دي

إعـلان

قال مدير القطاع الطبي لشركة إم اس دي في منطقة الشرق الأوسط الدكتور يحيى نبيل، إن شركته تعمل في قطاع إنتاج العقاقير والأدوية الطبية ولا يوجد لهم أي مصنع في مصر، إلا أنهم يدروسون تدشين المصنع الخاص بهم خلال الفترة المقبلة، رافضا الافصاح عن حجم الاستثمارات المتوقعة للمشروع الجديد. ولفت في تصريحات له على هامش انشاء أول مدرسة للكبد في الشرق الأوسط والذى نظمته مؤسسة مصر الخير اليوم إلى أن شركته في مصر يعمل بها أكثر من 400 موظف وتعد من الشركات كبيرة التوظيف وهو ما يشير الى استقرار أعمالها، بالإضافة إلى قدرتها على التوسع المستقبلي وفقا للخطط التي تراها الإدارة الأم للشركة. وأوضح نبيل أن شركته لها الدور الكبير في مجال المشاركة المجتمعية، حيث أنها لا تبخل بأي جهد أو المسانده العلمية أو المادية لأي فكرة من الممكن أن تسهم في زيادة قدرات القطاع الطبي أو تدريب الأطباء أو تخدم المرضى ، مشيرا إلى إسهام الشركة مع برنامج "واحد من الناس" الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي ، بالإضافة إلى مشاركة جمعية "مصر الخير" في برنامج بالتمويل للتوعية والكشف المبكر على أسباب العمى وأمراض العيون المختلفة، رغم أن شركته لا تنتج اي دواء خاص بالعيون. وأشار نبيل إلى أن شركته تسهم في توفير الأدوية الجديدة العالمية الحاصلة على الموافقات العالمية داخل السوق المصرية بأقل التكاليف الممكنة مما يساعد على تخفيف المعاناة عن المرضي . وحول نشاط عمل الشركة قال مدير القطاع الطبي للشركة في منطقة الشرق الأوسط ، إن أغلبية الأدوية العالمية الجديدة في مجال الأمصال واللقاحات تكون من خلال شركة "إم اس دي" نظرا لقاعدة البحث العلمي الكبيرة التي تمتلكها الشركة وتنفق عليها كثيرا مثل أدوية السكر والضغط وكل ما يتعلق بصحة المراة وهشاشة العظام ، بالإضافة إلى التطعيمات على مستوى العالم. وفي مجال التأمين الصحي بمصر ، قال نبيل إنه لابد من الاعتماد على نظام الدفع الجزئي بأن يتحمل المريض جزء من العلاج لضمان جدية الاستخدام وفي ذات الوقت يقلل التكلفة العالية التي تتحملها الحكومة في توفير العلاج للمواطنين.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان